منتديات لحن العشاق الثقافي العربي
اهلاا بكم زوار المنتدى الكرام

1. تفضلو بالتسجيل فى منتدانا http://fouad7yn.grafbb.com/

2. بعد التسجيل فى المنتدى يجب ان تفعل العضوية بالذهاب الى الايميل الخاص بك ((yahoo/hot))سوف نبعت لك رسالة على رسائل ال ثم اقبلها وبهكذا تكون عضو فى منتدى ((لحن العشاق))
ملحوظةهامة : اذا لم تعرف كيف تُفَعل العضوية الخاصة بك إنتظر لليوم التالى والادارة سوف تفعلك العضوية سنبعث لك برسالة ولا تنسى اسم العضوية والرقم السرى فقط..؟
وإن لم تستطع التسجيل فقط إبعث لنا بإيميلك وبرسالة خاصة على مدير المنتدى او على هذا الإيميل (nora882006@HOTMAIL.COM)

شكرااااااااااااااعلى التسجيل فى منتدانا ((http://fouad7yn.grafbb.com

مع تحيات إدارة الموقع ((لحن العشاق))


منتديات لحن العشاق الثقافي العربي


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخوللوحة التحكم

شاطر | 
 

 الان ماذا بقي لي ــقررت ان ارحل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حادي المطايا
المدير العام
المدير العام
avatar

mms
ذكر

عدد المساهمات : 301
نقاط : 892
التقييم : 1
تاريخ التسجيل : 17/06/2011
الموقع : في قلوب من يحبونني

مُساهمةموضوع: الان ماذا بقي لي ــقررت ان ارحل   الجمعة فبراير 10, 2012 4:10 am

[b][size=21](( خذلوني من احبهم ))
مساء الحب ,,,,

الان و في لحظه صمت ,,

حيرة ذهول!!!!

لمع ضوء في عقلي لينبهني بما حدث ,,

جلست افكر لحظه ,,

وجدت حمل ثقيل يزيد و يزيد,,

وجدت حمل ثقيل على اكتاف عقلي المرهق,,

احسست فجاه بالضعف الشديد,,

لقد خذلني كل من حولي ,,

خذلتني الحياه حبيبي,,

خذلني الصديق الوفي ,,

وخذلني الحبيب البعيد,,

خذلني من احببتهم و لم يشعروا بي,,

خذلني من احبوني و لم اشعر بهم!!

خذلتني نفسي حين اعطيت من لا يستحقون!!

ما لا يستحقون,,,,,,,

ولم امنح من يستحقون ,,,,

ما يستحقون,,,,,,

انهم يتاجرون بكل شي,,

بالكلام يتاجرون ,,

بالاحساس يتاجرون,,

انهم يصطادون بكل شىء,,,

حتى بالكلمات,,

انهم ينهشون...

يخادعون بكل شىء...

حتى بالكلمات,,

مراوغون,,

فرسان يتشحون بالسواد!!!!!

سهامهم مسمومه,,

لقد تذوقت كل شئ,,

الا الامان!!

لم اتذوقه الي الان,,

بحثت في الارض عن ,,

حدائق الاستقرار,,

لم اجدها!!

سانتهي الان من كل شئ,,

من نفسي و من غرباء المشاعر,,

سوف ابدأ بدايه غير معتاده,,

لقد انتهيت منك,,

و اعفيتك من كل شئ...

اعفيتك من تواجدك الذي ارهق روحي المتعبه,,,,,,,

اعفيتك من غرورك ,,,,,,,,

فما هو الوداع الذي يليق بك؟؟؟

سوف اودعك الان...

و انهي الالام,,

سوف اذهب بعيدا بعيدا,,

فما يليق بك,,

هو ان تكون وحيدا,,

تاكل النار قلبك..

و سوف ارتاح ,,

وداعا,,,,



اهديك تلك الورود

،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( الدنيا من دونها ))
الدنيا من دونها
ماذا اكتب عن إحساسي
ماذا أفعل بحالي و قلبي
سبحان الله حين أتذكرها والحمدلله حين أعرف إنني لا أحب غيرها
باسم الحب أو الشوق الذي أصبح يقاوم القدر و يصمد أمام المكتوب
تغيرت حياتي و مازال قلبي في مكانه
كم أتمني أن اجرح يدي و انزف دماً ربما اخرج مابى من إحساس و شوق و يقل عذابي
كلما أكتب أتمنى أن أكتب بدمي رسالتي
فيها من الشوق و دماء علامة أنها حياتي لكي
آبى انزف أمام البحر و ارمي دمي به لايعرف أنني أعشقها حتى موتي
فهل تقف أمامي أيها البحر لأغير لونك
فل نحاول فلن أتراجع ولا أتوقف عن نزيف دمي إلى أن تحتار إلى متى انزف رغم إنني مهزوم في النهاية
يكفيني أن أموت ولا أتراجع
يابحر أسرق جسدي من الشاطي و أرمني في أعماقك و دعني أغرق حتى تكون نهايتي فيك
حتى أضيع في أعماقك و ادفن و يضيع اثري ولا يجد من يحبني جسدي ليدفنه
ويقف أمام قبري بدموعه لو علم مكان موتي
أرمني في أرض أو جزيرة أعيش ماتبقى لي من دنياي
أتركني لوحدي أشاهدك و أكتب على موجك أني عذاب و هلاك فهي نهايتي
دعني مع جنوني أكتب على أغصان و الحجر أسمي و حياتي وسيرتي
بعد موتي تاتي أمم وتقراء مذكراتي و تعرف كم عاشق مات هنا و هناك
دعني أجلس على شاطي لأرى غروب الشمس تدفن فيك مثل حلمي يغيب عني
كم جلست حتى شرقت شمس يوم جديد و أعيد ذكراها و كم عشقتها وكم كتب لها
يااااه
ياارب هذا الكون أين الحياة و أين الموت
فارحمني وأرني المكتوب لا تجعل القدر أقوى مني فهذا دعائي لتغير القدر و تجعلها من نصيبي...

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( صراخــ قلبي ))

بالأمس

كان قلبي يتقطر عرقاً ... على كفيكِ

وكادت روحي ...أن تلفظ انفاسها ... على راحتيكِ

فهل سمعتى صوت قلبي ... وهو يزحف إليكِ



بالأمس ..

بنيتُ لكِ مدينة جميلة ... في عينيً

وكانت اهدابي الداليه ...

التي تظللك من هجير البعد ... ونزف الفراق

فهلا سمعت صوت اقدامى ...

وهي تسير في دهاليز مدينتك ...

الخالية ... والخاوية

إلا من أنفاسك ... وعبق عينيك


بالأمس ....

كتبت فيك القصايد والأساطير

وتحدثت عنك .... كالأباطير

وجلست تحت اقدامك

اتغزل في انفاسك

وارتشف من عطورك ...

فماذا بعد .. يا ؟؟؟؟؟

يا من تكسرت عند أقدامك

آخر قوارير رجولتي ...

فغدوت .. رجل جميل بصبري ..

ضعيف دون قوة ساعديك



بالأمس ......

طبعتك صورتك على وجه القمر

وسامرتك حتى الصباح

وانتظرت صياح الديك ...

ليأذن لي بالرحيل

لكنه لم يفعل .....

وما زلت هنا اقف .....

تحرقني لواهب الشمس ...

وغياب عينيك



بالأمس ... وليت الأمس يعود

لأقول فيك وأقول

بأنك آخر ترسانات صبري

وآخر المعاقل ..... التي قد ادفن فيها قلبي

وإنك آخر قبضات الجمر ....

التي تحرق اصابعي

فكفِ يدكِ عني .....

لأعشقك على طريقتي ...

دون تدخل منك ....

ومن ضغوط قلبي



بالأمس

واين يا ترى مضى الأمس

وقد شيدت لكِ بيت غرام ...

من عروق القلب

ونبض الفؤاد

كان سقفك نبضي

وارضيتك قلبي

وجدرانك ... صبري

واحتمالي

ورجولتي

واحتراقي

وكان بابك كفي

ومقبضك روحي

وسريرك هدبي

وغطاءك شرياني

وكنت فتى قلبك

وكنت انتِ على قلبي الأميرة


بالأمس .....

كاد غيابك ان يعصف بي .. وبإصطباري

كاد ... وكدتُ ان انتهي منك في ثوان

ولكن... مضت الثانية والف ثانيه

والروح هناااا .... وحيدة
تنثني ..

تبحث عن ملامحك ... الأسطوريه

التي كادت من هذا الزمان ان تنمحي ...

بالأمس

........

......

فهل أدركتِ الأن .. كم كنت من دونك أُعاني
،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(( ماذا أجيبــ كـــ ))

ماذا أجيبــ ك
بعد ليل لا يجود
من سهر جنوحاً للألم
يطل من أعين الليل أرق
ويح النداءتـــــ ترتد خرساء
مبهمة من كل شيء
مبالي واجمة المثول
أمام رعشاتــــ البوح
وقلبي ينبض هنا .. هناك
يحتويـ ك تنهيداً .. ونبضة
أساءل الوقتــــ البغيض عن عمرنا
أيامنا التي تتلوها الزهور
تتنفسها إغماءاتــــ الذكرى
ووحشة العمر الحزيــ ن
يا سائلي .. يا وجعي
داعب الحلم المستريح على وجنتي
قد يفيق .. يعود للحياة
بعد أفول الأمل
ناجي الوقت الضئل عن سماواتنا
مللت حملقة تقود إلى العدم
بين أسرابــــ السكون
نادني إن شئت يوماً
قد يجيب النبض
كانت آخر الحكاية
أنها تلفظ أسمك طواعية حب
وينهكها النزف
صغير ك ،،
شاخت به السنون ..!

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( وفاة حبيبتي ))


رحمك الله حبيبتي وأسكنك فسيح جناته

لا اعلم ما أكتب فحبري جف مع دموعي

بعد كل هذه السنين وأنا منتظر بكل شوق

الى حبيبتي منتظر خبر يطمنيني عليها

ولكن من غير أستأذان

وفجأه يأتيني خبر اقسم ظهري

وأحرق كل الورود الشوق

وأطفي كل شموعي

ومزق قلبي الى أشلاء متناثرة

ومزق كل كل أوراقي التي كتبت فيها أسمها

وسقطت صريعاً على وجهي وأغرقت نفسي بالدموع

ها هي تلك

الرسالة التي حطمت كل شي جميل بعيني

وقتلت كل أمل بداخلي وكل فرح

----- حبيبتك ----- تعرضت الى حادث مع أهلها
في تاريخ 23\03\1427هـ فأعذرني وأنا انقل لك هذا الخبر
ماتت بعد يومين من الحادث.

آآآآآآآآآآآآآآآآه

وتبدأ رحلة أخرى البحث عن قبرها

اريد أن أودي صلاة الجنازة وادعوا لها

من أنادي ومن أناجي ليجد مكان دفنها

آآآآآآآآآ اريد الصلاة عليها

فأعذروني أخواني سوف أتوقف لمدة لا اعرف ما مدتها

حداداً عليها

وأعذروني على ضعف حرفي

فلا اعلم ما أكتب وما أقول

أن فكر يمشوش وغير قادر على التركيز

وادعوا بأن الله أن يأخذ أمانته

لعلني أرها في الجنة بأذن الله

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( ظل القمر ))

في ليلة شتوية تحت ظل القمر
لحضتها خرجت دموعي الشفافة
لتبلل كل ما حولي
كانت ليله اعتصرتني فيها الذكريات
ولثمتني خيوط ممزوجة بالفرح والاحزان
الفرح لاني عشت معه اجمل اللحظات والاحزان لان القدر فرق بيننا
ولم اعد استطيع تحمل شوقي لها

عرفت طعم الحب من رحيق قلبها
ومعنى العشق من دفئ احضانها

ولوعة الالم من انتظاري لها
احببتها ولن اتوقف عن حبها

هذا ما رايته في جدران روحي
فقد ترسبت بقايا روحه التي كانت تسكنه

وكيف انساها وهي دوما في ذكرياتي
ففي الشروق

كنت أغنيه فوق الدروب قصائد‏
أسابق نبض الزمان‏

وأجمع بين يديها الزهور‏

وأنثر منها إليها العطور‏

وأسكن عينيها نبضاً يغني‏
وعند الغروب

أحبها أكثر‏ وأصمتُ أكثر‏

أبوحُ بصمت بكل المشاعر‏
باني احببتها بصدق المشاعر وسأظل احبها دوما
اود ان ارسل لها ما احسه الآن

مع الطيور المهاجره والغيوم الممطره

لكن قد يكون الحلم اقرب من الحقيقة

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( الشتاء ))

صـباح الأرواح الشتويه ...

أؤمنـ بروعة الحبـ بكل فصولـ السنـه .. فلكل منها طعم وجمال

وروعهـ ..

لكن حين يأتي فصل ملك الرومانسية ..(الشتاء)

لله در المحبين...مشاعر هادئه وهائجة معاً ..

أحاسيس بــاردة و دافئة ..

قلبان اقرب الى الصقيع يذوبان لأعذب همس ..

فمهما كانت البروده ومهما كان شدة هطول المطر الا ان العاشق

يسكنه دفئ داخلي ..

*فلــسـفــه ...

في الشتاء هناك ما يدفئ اجسادنا ..لكن القلب لا يدفئه

الا همسة حبيب ولمسة حنونهــ....

الاجواء الشتويه تزيد الروح رومانسيه وتغذي النفس جمال ..

يقصر النهار ...ويطول ليل الحب وتحلو همساته ..

فيحويه ظلمة دافـئه مخمليه تماما كما هــو دفــ حبيبتي ..

*برد الشتاء

مشاعرها دافئه .

قلبُها قوي بلا تهشم..

روحهـــا حالمه ..
.
.
.
.
*تحيه ماطره على قلب حبيبتي ...

،،،،،،،،،،،،،،،،،،
((ما أروعـــ لحضاتـــ ))

ما أروع لحضات التفرد بالحياة
أنها لحظات غير عاديه أبدا.... أنها معجزه ...

أنها ألف شمس ... وألف نجم يضئون معا .... لحظات التفرد حكايه قديمه ...

شروق قديم ... لم تغيب شمسه بعد .... تلك اللحظات النادره ....

التي تتهيأ لك فيها فرصه نادره ... لتفعل شيئا ذا قيمه ... لذاتك وللعالم ...

أنها كالماء الرائق ..... ك كلمات الطبيعه حين يتحرر المساء ... من بين

جنبات المروج ... كصوت الشمس في وداعها للمغيب ... كصوت الارض

البكر ... عندما تدب عليها حوافر الخيول للمره الاولى ...كضجيج العشب

عند ساعةالاصيل .... كصوت شهاب ساقط من بعيد ... بعد ان دار حول

ألف مره ... كنداء الحياة المطله من عيني جواد شارد ... كتحية الربيع

في أطلالته الاولي... كصوت البرد داخل عظامنا في الصباحات الاولى

للشتاء ... كصيحات الرعد ... عندما يهتف بأنتصار الحياه ......


كهمسات نبع دافيء... خلف شجره ... في محاوله للأختباء عن اعين

الحياة ... كتنهيده صادره من روح عشيقه ... لشيخ صاحب التسعين ...

كهتاف الحياه عظيمه قويه منتصره ... عندما نمارس الحب كروعة

الأحساس الاول ... لطفل جديد... لم تلوث سيئاته الحياه بعد ...

اصغ لصوت الطبيعه .... اصغ لذتك ... حدق في قلبك ... بعينتيك كلتيهما

.... كن مع نفسك .. أنس ما علمتك اياه والدتك ... أنس العالم

... فالعالم هو انت ... وأنت هو العالم .. اي عالم نمتلك ...

لايعيبه سوانا ؟!

أتمنا انا تنال رضاكم

،،،،،،،،،،،،،
(( الهامي ))

أتيت من زمن بعيد
يجري حبك في كل وريد
مبحراً وسط عواصف لم ولن تهدأ

حاولت الاقتراب
لكن كان الفشل حليفي
لا أعلم لماذا ولكن الفشل قد عرفنى

مشاعرك أقتربت منها
دنوت منها حتى توقفت عند منقطة الصمت
فالصمت في المشاعر قاتلاً حبيبتي

الهمسات
شعرت بأنها غريبة عني
بعيدة عن مرمى حروفي لترجمتها

فأستجديتها قائلا :
لا تبتعدي ولا تهربي أكثر من ذلك
فكانت همساتى أبعد منها بالقرب من منطقة صمتك

قلت لكي ..
‍‍‍‍آه لـــو تدريـــن

بحبــي؟ و بعشقـي لكى !!

فشعرُت بمشاعري وهمساتي
تتسابقان لقول كلمة أه لو تدرين بحبي وعشقي
فأنطلقت من مشاعري كلمة الأه ..
وتبعتها همساتي بتكلمة لو تدرين ..

عندها تأكدت بأن مشاعرى عادت
ن همساتي قد عادت .. فسألتهم أين كنتما ؟

فكان ردهم : تركنا قلبك لقلبها !!

لنرى أيهما أصدق نحن أم حبها الذي سكنك أيها المسكين ..
*******

حبيبتى

نعم أنا مجنون بك سيدتي
وتنتابني حالات من تسريع الخطى لرؤيتك
ويجن جنونى عندما لا أستمع إلى صوتك المبحوح المميز
حبيبتــي

قلبي عبر جسور أحساسك
وعند عبوره كان يتوقف بين الحين والآخر

متسائلاً ...
أخشى عليك أيها العاشق مما أنت مقبل عليه !!
فقلت له ..
أتخشى على قلبي طالما يبحث عن حبيبته
لا تخاف ولا تحتار فالقلب وما يهوى يا قلبي


أما زلت قلبي يا قلبي ...


تلال حناني
أصبحت جبال شاهقة الارتفاع
وطرقات قلبي قد مُهدت للمشى فوقها
ومتاهاتى أغلقتها بيدي

تسألينى لماذا الأن ؟
أنا من يسألك لماذا لم يكن من قبل حبيبتي !!!


سؤال يسأل سؤال ؟؟
والإجابه بين شفتيكى لا تستطيعى البوح بها ..


***

خطى جوادي
مازالت ثابته وأسمع وقع أقدامه
أسمعها كأنها نغمات متناسقه دائما
جوادي يعرف طريقه ومازال راكضاً

***

حبيبتي
مازلت أحاول كسر صمتك
كنت في السابق أتمنى أن تكسريه أنتى
لكن الصمت لديك أقوى من أن يكسر بيدك

لم أمل من التجديف
ولم تشكو يدي من الملل
فهى تعرف أن للوصول لقلبك لابد من العناء

عيناى تنتظر
ومازالت تنتظر رؤيتك
هنا على شاطيء أحلامي
أتمني أن تكوني مازلتى تذكرى عنوانه !!!

خيال تلك المُهره
أراه دائماً ولم يفارق عيني
أتمنى أن ترفقي بعيناي من الانتظار ..


حبيبتي
لم أحاول ألجام مشاعرها
فمشاعرها أقوى من أن تلجم
أريدها كما هى ...

برغم كل ما ذكرتيه
أتشوق إلى رؤية تلك المهرة
وقــد ازدادت جمــوحـــاً..

،،،،،،،،،،،،،،،
(( عناء اتجاهاتي ))
كنت لا اعلم الى اين انا ذاهب

امشي واعد خطاي الى غير علم با اتجاهي

تارة اتجه يمينا واخر يسارا

واخير رمتني خطاي الى ذالك الطريق

استرحت قليلا من عناء اتجاهاتي

فجلست تحت ظل شجره لا اتامل ما حولي

تحرك الهواء با اتجاهي

كانه يخاطبني او يداعبني او يريد ان يبلغني شأ

فنظرت حوالى متاملا حركة الاشجار

بين لظة واخرى يلامسنى نسيم الهواء العليل

فا استرخيت قليلا ورسمت لموقفي صوره

بروزاوها من الورود النرجسيه

الوانها من ورود الطبيعه النديه

لوحتها رسالتك النديه

كانت لوحة لم ارى مثلها ابدا

جمعت الي احساسي العشقي

تاملت ذالك المنظر

احسست بسحر تلك الحديقة القناء

التي نثرت بينها عطرك سيدتي

فراق لي ذالك

وتحرك هاجسي بخيالك

ورسمت الحب بجمالك

فتقبلي ما هو قبالك
******
يا نهر حبي

لم يمكث في أوردتي سوى لونك

لا يتردد في وجهي سوي صدى اسمك

ومع ألمي يسافر الخيال

بطعم واحة غناء

و رائحة اللقاء

فعانقي جنوني

عند حد الجنون

صدقيني

ستجديني

فهل ستأتين ؟

أم تراكِ ستتركيني

أتلفتني متاهات وقتي

سافرت فيكِ حتى راقصت أنفاسك

و داعبت ظفائرك و هي تتهادى فوق صدري

وفي سكرات النور كنت شمسي

أحبك حين يطوقك ربيعي

أحبك في دهر الشتاء

أحبك وعنادك يأسرني

أحبك و سكوني يتحرك بغمزات عينيك

أحبك و صمودي الأسطوري بدأ يتكسر

هل ستعودين لدفء حضني

فباقاتي لا تزال تستسقي ندى قبلاتك

حبيبتي

عودي بربك

فأنا أنزف آخر نبضاتي
،،،،،،،،،،،،
((انتظركـــ ))

أحضرت تذكرتي ..
استعداد للسفـر
فقد طال مكوثي
وما من خبر..
ارتقبت بلهفه
انتظرتك لعلك تأتي
وانتظرتك ولم تأتي
وسأنتظرك فهل ستأتي...!!
في قلبي حزن قابع منذ زمن
ومن شوقي تسطر أناملي حب ونغم
وبالأمل والحب انتظر صدى معانيك
لأنثره في أرجاء قلبي المتكسر
لأول مرة أحس ببرودة المكان
وتباطؤ الزمان
برد بين السطور
برد خلف الجدران
برد في أشعة النور
حتى تسلل البرد إلى إطرافي
كنت أحاول إبقائها دافئة
حتى حين مصافحتك
واحتضان يدك
لو في الخيال
وكل هاجسي وخوفي
بأن يصبح محال
احضر ولا أجدك
أغيب وافتقدك
اشتقت إليك
فهذه الكلمات بصمت موجع تناديك
وهذه الصفحات تفيض بالحنان إليك
وهاهي الذكرى تفر من قفص النسيان
وتسكن ضلوعي وأنفاسي ودموعي
أنت أول من قابلت بعد غرقي في حزني
وأنت من انتشلني
فكيف أنساك...!!!
قلت لي يوما انك ستبقى..
فهل ستبقى...؟؟؟
مازال قلبي يفتش عنك بين الوجوه
ومازالت عيني تبحث عن بقايا الذكريات
أنت من ألبست العطاء نبضاً وإحساسا
وكسوت قلمي سحرا وأنفاسا
واقترن اسمك بكل ماهو حسن
وكأن القدر أراد أن أتذكرك
بكل ماهو جميل وحسن

،،،،،،،،،،،،،،،
(( الذكرياتـــ ))

هاهي الذكريات
كعادتها أتت لتسهر معي
أتت لتؤنس وحدتي
واسافر وأياها عبر بحور الماضي
لقد أعتادت على هذا الحال
وأصبح لها كالمنوال
وحدها ذكرياتي
لاتمل صحبتي
بعدما ملني الجميع..ورحل..
رحلوا بعيدا ..........
ولم يبقى سوى دمع(ن)
أغرق مقلتي..
فهجروا قلبا لم تعد تؤنسه سوى الذكريات
طالما سهرت وأياها ....ذكرياتي....
طالما صارحتني..
حاورتني
وكثيرا ما أبكتني
سرت مع ذكرياتي
ذات يوم
ليس بالبعيد لكنه مجيد
فعلا مجيد بغراباته
عبرنا خلاله خيوط الظلام
تلاطمنا به الأشباح
من كل ناء
تغلغل الخوف فؤادي
لكن مالبثت ألا وأن قويت
فشتد عزمي
وصرمت أرادتي
فأكملتها مسيرتي تصحبني الذكريات
إلى ماااا نحن ذاهبون ................لاأدري ؟؟
علاماااااا نحن باحثون ............ليتني ادري ؟؟
ياهل ترا مااا عسانا هنا فاعلون .....؟!!!
علي اجد مايرح وجدي وتطمأن له نفسي ..........؟؟
ماهو....................؟؟!!
ليتنـــــــــــــــــــــــــــي ادري؟؟.......
ليتنـــــــــــــــــــــــــــي ادري؟؟.......
ليتنـــــــــــــــــــــــــــي ادري؟؟.......
صرخات تهفت من بعيد
هزت المكان
ليتها تدري .............ليتها تدري
اوجست شيئا كالزلزال
لكنه ليس بزلزال ......................!!
وايضا بصيص ضوء
يخفت من بعيد
يضئ لحظه
ولحظات يغيب
أحسست بالضياع
نعم انا ضائــــــــــــــــــــــع
في هذه الدوامه ....؟؟
لكن اين ....؟؟
اين.....اين
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
صرخت ...ساعدوني ....
أين اناااااا
هل من مجيب.....
؟؟
لاأحد هنا سوى أنا
وهل انا هو انا
استنكرت نفسي حينهااااا
احسست بأن انا
غريب
علي انــــــــــــــــا
كل ماحولي غريب
مريب
رهيب
شي عجيب
ظلام
وحده
صراخ
بكاء
ولااحد هنا
سواي انا...........
لا بل كانت معي الذكريات
اين هي الان؟؟
تلفت هنا وهناك
جريت بين جدران المكان
اتخبط هنا وهناك اتخبط
لاارى شيئا فالظلام دامس
والذكريات لاوجود لهاااااااااااا
هل يعقل بأن تهجرني هي ايضا وترحل
جلست في زاويه من اركان المكان
وحيداً
لاحيلة امامي سوى البكاء
بكيت
وبكيت
وبكيت
حتى زاد البكاء
وتحول الى صراخ
صرخت بحرقه
وصرخت
وصرخت
تورمت عيناي
بح صوتي
أألمني رأسي
ولا جدوى من بكائي
فلا احد هنا سواي
من سيسمع بكاي
ونوحي وشكواااي
لا احد هنا
لاحد
لااحد
الا انا
وهل ياترا
انا هي
انــــــــــــــــــــــا
اهلكني التعب
وما لبثت الا وان غفيت
المكان بارد
مهجور
لا غطاء
لا لحاف
او وساده
لا مأوى اركن اليه
غفيت
وحتى استغرقت بالنوم
نمت نعم نمت
في ذلك المكان
نمت ولم أظن بعدها أصحى
نمت ساعات طواااااال
كان نوما هادئا
سكووووووووووووووووون
صمت
هدوووووووووووووء
لم يزعجني سوى ذلك النور الساطع
افتحت عيناي
فتحتها ببطء
هاهو نور الشمس
نعم انه نور الشمس
يوقضني
وهذا شباك غرفتي
تتخله اشعه الشمس
وهذا انا ممد في
سريري
احتضن وسادتي
وهذه غرفتي
وهذا انا نعم انا في عالمي الواقعي
اتنفس بعمق
ااااااااااااااااااااااااه و
لم اقل سواها وقتهاااااا

،،،،،،،،،،،،،،،
(( متى ... متى ))

يَومٌ فَتَحتُ فيهِ دَفتَري
قَلَّبتُ فيهِ أسطُري
بَحَثتُ عن سَعَادةٍ تَمُرُّ بي
فَتَّشتُ عن سَطرٍ يُعيدُني
يوماً لِزَورَقي
فما وَجَدتُ فيهِ
سِوى أنينُ صَفحَتي
شَكوي وَلوعَتي
حُزني على قَضِّيتي
وَدمعَةٌ حَرَّا بِصَدرِ لوحَتي
اُغنية مكتوبَة بِأدمُعي
تَقُظُّ مَضجَعي
قد رُسِمَت أحزانُها بريشَتي
وَعُلِّقَت بِساحتي
تحكي إنتهاء قِصَّتي
إخماد ثَورَتي
حُبّي وَلَوعَتي
وَكُلُّ سَطرٍ فيهِ فرحَتي
قد ماتَ بِالحُزنِ مَعي
أخَذتُ بعدَ ذاكَ ريشَتي
سَطَّرتُ توقيعاً على نِهايَتي
أنعي بهِ سعادَتي
على بقايا صَفحَتي
أجتَرُّ خَيبَتي
وَكُلُّ مأساتي معي
أبكي دُموعاً مِن دَمي
حتَّى بَكَت روحي معي
بَكَت معي أورَاقُ دفتَري
جُدرانُ منزِلي
بَكيتُ حتَّى فاضَ ماءُ أبحُري
أغرَقتُ زَورَقي
أغلَقتُ دَفتَري
وَعُدتُ أدراجي إلى جَزِيرَتي
مُرَدِّداً قَصيدَتي :
متى تَجِفُّ أبحُري
متى ؟ متى ؟
ألقاكِ يا حَبيبَتي

،،،،،،،،،،،،،،،،
(( بعثرة بإكتمال القمر ))
هذا ما يحصل وما اشعر بة حين يكتمل القمر

تحت ظروف البرد القارص أو الحر الحارق لم أكن انتظر أن يعتدل الجو عندما
يكتمل القمر أزيح الستار الشفاف وافتح باب الشرفة وارمق الأفق بنظرة لا
اعلم ما هي مدتها.. أضع محبرتي وأبعثر أوراقي على طاولة الخيزران اخرج من
جيبي علبة الكبريت وأشعل عود ثقاب حتى أضيئ الشمعة التي ذاب بعضها في تلك
الليالي..
اجلس على ذلك الكرسي الهزاز وابدأ اتأرجح ذهباً وإيابا اتامل ذلك القمر الذي اكتمل آآآآه ما أجمله
هل تعلم يا قمر أني أراقبك من ما يقارب الخمس سنين في كل شهر تكتمل ائتي إلى هنا واتأملك ليس لأنك قمر لا..
لأني على يقين أن حبيبة قلبي وعديلة روحي تراك ألان وهى في مكان ما في هذه
الدنيا لا اعلم أين لكني اعلم أنها تكبر في كل يوم بداخلي اعلم انها بعيده
كبعد الأفق عني لكنها تتنفس الهواء الذي أعيش به لا اعلم إلى أي دين تنتمي
أو إلى أي طائفة أو إلى أي مذهب لكني اعلم أن ما يجمعنا شي أهم.. لا اعلم
أن كانت تتكلم بلغتي لان لغتي معها حين ألقاها ستكون بالعيون لا اعلم أن
كانت جذابه أو جميله أو عاديه أو حتى لا تملك ذرة جمال لكني اعلم انها
إنسانه صاحبة قلب حساس وهذا يكفيني ...
حبيبتي أن كنت ترى القمر معي في هذه الليلة وانأ على يقين انك ترمق السماء
بنظرة فعلمى أني( احبك) كما أنتى ولا شي سوا ذلك احبك للحب نفسه لا أريد
منكى شي سوا مشاعركى وقلبكى وإحساسكى لا أريد شي سوا أن يجمعني ربي بكى في
يوما ماء وبعدها اعد العالم كله أني لن اطلب شي لي بعد أن ألقاكى
أريد أن أركى بنظرة حتى لو كانت خاطفة حتى لو كانت من بعيد كبعد الأفق عني
وإذا لم أراكى فيكفي يا خالقي أن تسمعني صوتها المهم أن اثبت لنفسي انها
ليست خيال ..بل هناك موجود من يشاركني أفكاري وخواطري ونظراتي وأنفاسي ....
رسمتكى بورقي بأجمل كلمات خرجت من قلبي وسأظل أرسمكى وارسم مشاعري لكى حتى ألقاك..
لكن تذكرى أني اشعر بوجودك أكثر من أي وقت حين يكتمل القمر ..و سأظل اجلس في أي مكان وأي زمان وأي ظرف عندما يكتمل القمر .

مازلت وحدي.... أشعل الشمعة وحدي.... ارتب الكلمات على الورق وحدي ..أتأرجح على الكرسي الهزاز وحدي ... اتاملك يا قمر وحدي ...

مازلت أحس بوجودكى في مكان ماء .. أناديكى .. وأناجيكى .. وانتظر مجيئكى..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
((محطاتـــ الفراقــ ))
(1)

واحط على ذاك الرصيف
متعب ..
مبلل الافكار ..
مبهم التقاسيم ...
اخشى ما كان يبكيني
ارجوه قتلي
واخاف ان اقتله ...
امشي لأسأل ..
اي طريق يسطع ان يخلع سهم في صدري
وارجوه
أن لا يكسره ...
تعب ...
تعب ..
تعب ...
هذا اخر شارع
لا اعرف مجراه
- كل خطا لا تعرف مجراها
كاذبة -
لكني لم اكذب
ما زلت اتوق لألقاها
وفي جوفي الف سؤال
أسأله ...
يا من ادخل الشمس الى كهفها
واراح القمر على وسادتي
وانتظر ...
ماذا عساي أقول ؟
يا من حرم ما سكن الفؤاد
وحلله ...
ماذا عساني اقول ؟
هل اركب البحر ؟
غرق البحر في
والمد والجزر
في بحر صدري
منزله ...
هل ارتدي الهم ؟
- وهل يوجد هم اخر
غير الذي امتطى عربتي
وداسني
ثم ساقني لأتبعه ...
شريدا ...
على سور القدر
تعب ..
تعب ...
ضائع بالليل ...
أمر بيأس
لا أدري اي مكان يولد فيه الحزن
وفي أي مكان مد جناحيه ...
وأي مكان
حط عليه أرجله ...
كل شرودا
لا يعرف معنى للعمر
يكذب ...
لكني لك أكذب
فعمري من ورق ..
نبوءتي على ورق ..
حبيبتي نامت على ورق ..
ورق ..
على ورق ..
من ورق ..
كل ما في العمر اسناد له
إلا أنا ...
كل ما في
تمزق ..
واحترق ....
كل ما في العمر أيام له
إلا انا ...
أيامي لها ...
والبعد
ما أأمله ...

(2)

على ذاك الرصيف
غفت المدينه
بخوفها
وعزف الرعد
على أوركسترا السماء
غفت السماء ...
على أنين الريح
وحزن الغيوم ..
وفراق المطر ...
- الكون ساعة الوجد غنى -
(( قمر هناك ..
محطات بلا ركاب ..
تنتظر السفر ))
قمر هناك
سئم الشوق
سئم الإنتظار
سئم الضجر ...
قلبي هناك
يقلب الأحزان
يبحث عن تذكرة ..
حقيبة ...
وقطار ...
يبحث عن صوت ينادي
- ها قد وصلت -
ياليت من قمر هناك ...
ياليت من أحد يسافر ..
يا ليت أحدا
قد حضر ...
رعد يغني ...
وسماء تبكي ...
أرض تزرع البعد ...
وأنا
أجني الثمر ...
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(( أميرتي ))
يامن كنتي اميرتي ...
يامن كنتي دنيتي ومافيها
كنتي كالعصفورة تحوم حولي .. فأنسى الهموم
انسى الضيق والاحزان .. انسى الكره
فلا يبقى بداخلي سوى الفرح ..الابتسامه.. الحب
صوتك .. اجمل موسيقه كلاسيكيه سمعتها في حياتي ..

ولكن

في تلك اللحظه ملئني الحزن
احسست اني دمية تعبثي بي كما تشائين
احسست ان الكون كله غدر وخيانه
احسست بضيق .. بحزن شديد
كل ماقلته وكل ماكتبته لي .. كانت كلمات من اللسان دون القلب
كانت حروف تخرج وكأنها من طفل ...
حروف تقال دون ان تعلمي ان هناك قلب تملئه السعاده عند سماعها
وان حبك كان يسود في هذا القلب اكثر واكثر ...
وان كل يوم يمر اقسم بأن أجاهد .. أحارب .. من اجل الحصول عليك ...

جعلتي لحياتي طعم رائع ومعنى جميل
اصبح هناك من اعيش لأجله .. لحبه ..للقرب منه ...

ولكن آـــــــــــهــ آــــــــهــ

لقد قطعتي حبل الوصال
اسقطتني من أعلى القمه بعد ان قربت منها ...
قطعتي حبل الوصال بكلمة واحده
هل تعلمي ماهي هذه الكلمه .. نعم تعلميها
ولكن سأقولها .. لقد قلتي

" ابحث عن قلب حنون " !!!

آـــــــــــــــــــــــــهــ ثم آــــــــــــــــــــــهــ

ولكني بقدرة المولى .. وقفت
لم أمت .. صمدت ..نهضت وتحملت ألم السقوط ...

ولكن ...

عندما رأيت نفسي وجدتها بلا قلب !!!
نعم .. بلا قلب
لقد تحطم من أثر السقوط
تحطم من قوة الصدمة ...

اصبحت انسان بلا قلب .. بلا مشاعر .. بلا احاسيس
"جسد بلا روح "...

لـــمـــاذا ؟؟؟
سؤال أوجهه لكي
لعل بإجابتك عودة قلبي ......

ولكن ان عاد .. تأكدي انه لن يعود معكي ولا لكي ..

سوف ابحث عن قلب حنون ...

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( اعذريني ))

اعذريني ولكـــــــن ...
لم اعد استطيع ان احب ...
لم اعد استطيع ان اعشق ...
لم اعد اعرف للهوى مفرداً...

اعذريني ولكـــــــن ...
الدنيا لم تنصفني ...
والازمان سلبت مني احلى المعاني...
والايام جعلت مني رجلاً مجنوناً مجهول الهوية ...

اعذريني ولكـــــــن ...
قد تحطم قلبي على ارضية صلبة رخاميـــة ...
ولم يسمع صوت الارتطام على الرغم من قوته غيري انا ...
وتناثرت شظاياه هنا وهناك ...
فعجزت حتى ان اجمعها لان الرياح بعثرتها ...

اعذريني ولكـــــــن ...
وردة حياتي قد ذبلت ...
رونقها وعبيرها قد تلاشى ...
تساقطت اوراقها واحدة تلو الاخرى...
فاقيمت جنازة لدفنها ...
ولكن لم يحضر احد ليمشى وراءها ...

اعذريني ولكـــــــن ...
لم يعد لحياتي متسع لانسان اخر ...
ولم يعد عندي الجرأة لخوض تجربة اخرى ...
ولست اريد ان تموت البقية الباقية من هذه الروح التائهة ...

اعذريني ولكـــــــن ...
لا استطيع ان اكون طرفا في رهان خاسر ...
لا استطيع ان ارمي نفسي من هذا الجرف العالي من غير مظلة نجاة ...
لا استطيع ان افتح جراحا ما زالت رطبة ولم تندمل بعد ...

اعذريني ولكـــــــن ...
الحب اصبح بالنسبة لي كلمة فارغة ...
من غير معان او احاسيس او مشاعر ...
وقصص الحب هذه لم تعد تحرك بي شعرة ...

اعذريني ولكـــــــن ...
اطياف الماضي ما زالت تحوم حولي ...
واشباح ابطال قصة الحب يزورونني في المنام كل ليلة ...
والحاضر اصبح رماديا غامقا من غير لون او طعم ...
والمستقبل بات مجهولا لا امل فيه او حماس ...

اعذريني ولكـــــــن ...
احسب انني اصبحت مأساوي ...
وابتسامتي هذه باتت زائفة مفضوحة ...
وتحركاتي وسط الناس صارت آلية لا حياة فيها ...
وصمتي هو منقذي الوحيد من ألسنة البشر الحادة كالسيف ...

اعذريني ولكـــــــن ...
قد جف الدمع في مقلتي ...
وبات القلب يبكي كل ليلة ...
والنفس تتحسر على الذي فات ...
وتتمنى لو انه ما راح او جاء ...

اعذريني ولكـــــــن ...
فاقد الشئ لا يعطيه ...
ومرارتي فاقت سعادتي ...
والقلب الحزين بات لقلبي وعنواني ...
والامل نجمة صغيرة جدا بعيدة في سماء حياتي ...
لا ادري ان كنت سأصل اليها يوماً أم لا ...

اعذريني ولكـــــــن ...
لا استطيع ان احبك يا حبيبــــــتــــــــي ...
،،،،،،،،،،،،،،،،،
(( أشلائي الحزينة ))
إلى بقايا حب مضى ،، جرح غائر ،،

ألم لايحتمل ،، صمت مطلق..

يامن وهبتكـ قلبي..

ويكفيكَـ شرفًا هذا القلب..

أحببت وأحببت ،، وحلقت في سماء ذاكـ الحب..

عشقت ،، وليتني لم أصل إلى تلكـ المرتبة من الحب..

تعبت ،، وكنت أنا من وضعت نفسها بيديها في ذلكـ الحب..

ترى ،، لو كنت أنت نفسكـ ،، بغير تلكـ الظروف ،، أكنت ستبادلني العشق؟..

لن أذكر لكـ الحب ،، فأنا أحببتكـ وأنت أحببتني ..

وأنا عشقتكـ ،، لكن أنت لا!..

عجبًا ..

يامن حملت من حبي وأشواقي الكثير ..

ونثرت على أرضكـ ورود وجودي ،، وصفاء ونقاء مشاعري..

وسكبت على قلبكـ ،، أروع وألذ نكهات الحب..

لمَ يمضي الدهر الآن وأنا وحيدا ،، بدونكـ؟؟

بدون وجودكـ في حياتي..

كم لممت أشلائي الحزينة..

كم محيت دموعًا ذرفت على صدري لكـ..

كم ،، وكم ،، وكم..

يا من عشقت..

عد إلي فلم أعد أطيق نار الفراق..

وحرارة الأشواق..

أقسم بأنني سأمنحكـ المزيد ،،

حب وولاء ،، عشق ووفاء ،، اذكر ماتريد ..

فانا مستعدة لمنحكـ ماتريد!..

اعتقدت بأنني قادرة على إخراجكـ من حياتي بسهولة..

لكن ،، هيهات هيهات..

فلم يعد يقوى قلبي على عذاب الفراق..

بحثت فيمن حولي عند غيابكـ ..

عند وداعكـ ..

نشدت منهم ولو مساندة لي..

أردت قوة ،، تبعدني عنكـ..

فلم أجد..

أنا من رسمت نهاية ذلكـ الحب الرائع بيدي ..

وأنا من جنيت على القلب الذي أحمله..

قلب لا ينبض سوى عند سماعه لأحرف اسمكـ ..

قلب لا يستجيب إلا لوصلكـ..

عد ،، فأنا مازلت أحتاجكـ إلى الآن !..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(( حياتي ))
قصتي كلها عذاب في عذاب
عايش في صمتي جريح
وعايش حياتي كلها وحيد في دنيا الظلام رغم كثر الناس من حولي
كيف أحس بعيشتي وقلبي ميت على بعادها
عشت سنيني كلها في حرمان وعايش مع الجرح
وصرت متعود على الجرح ويمكن في يوم من الأيام تسليني جروحي أو تبعدني عن الدنيا الفانية
لماذا كل هذا العذاب ولماذا الحرمان الذي أنا فيه
كلي حزن ودموع تحاكيني في كل لحظه من عمري
مليت يا ناس مليت من دنيا كلها تعب
من دنيا فرقتني وأبعدتني عن أعز الناس لي
هل هذا قدري أم حظي المعثور والعنيد
ولماذا القدر دائما ضدي كل ما قلت في نفسي اني مرتاح
أكون في وهم أوهمت نفسي فيه باني مرتاح
ويظهر لي بعد يقيني أنه العكس وهو أن جراحي زادت فوق الجرح القديم
حاولت أنسى شيء اسمه الماضي وأبدأ حياة جديدة
ولكن لا مفر منه فالحاضر هو نفسه فرض علي
أن افتح ملفات قد مضت وملأها الغبار والحسرة والحزن
حاولت أن أنسي نفسي الماضي وأفتح صفحه جديدة
في حاضري ومستقبلي فيا للأسف حاضري هو نفسه الماضي
كل اللأبواب سدت في وجهي مع مصيري المحتوم والمكتوب لي
جاءتني صفعه لم أكن أتوقعها هو الذي عشته في الماضي
أتاني من جديد وهجرتني من أحب دون سبب أو أي مبرر
وأصبحت أنا الجريح في طيات الحزن الأبدي
أشكي لمن والكل بعيد عني وكل في هواه وعشقه
فمن سيسمعني ومن يسمع مشكلتي ومن يقف لجانبي
ومن يحس بمشاعري التي اختفت معها
وأبكي لمن وأنا دموعي قد جفت وأعلنت افلاسها
سأترك حالي للمولى عز وجل
وأطلب منه أن يعجل من أمري وأن أترك هذا العذاب الذي ليس له مفر
كتبت هذي الخاطرة وأنا كلي أوجاع ودمعتي كل ما كتبت حرف نزلت معه
عشت في هيام الحب وغيوم العشق فأصبحت في هم الحب والتفكير
،،،،،،،،،،،،،،،
(( إلى من زادت ألمي وعذابي ))

لا أحد يعرف مقدار حبي لها سوى الليل والقلم

لقد كنت أحلم عندما اعتقدت بأنها ستمسح دموعي

وتكون البلسم لجروحي

كنت هائما بان ا لشمس ستشرق وتنقذني من غرقي

وعندما اعتقدت بأنها ستنشلني من أحزاني

ليصبح العالم ملكي

فلا شئ يعيد الاطمئنان لنفسي

ولا الثقة ولا الأمان

إلا بوجودها بجانبي

فإني أحس بالوحدة بدونها

إني أتخطى كل العقبات والصعاب حتى اصل إليها

ودعت السهرات والزيارات حتى اكتب عنها

ولكني سأسجن في أعماق آلامي وسأكتم أنفاسي

وأكتب أحزاني على أوراقي

لقد فاض قلبي بحبها

فلم أعد أتحملها

أصبحت كل وجودي في الحياة

طغت على كل شئ

إلى من زادت ألمي وعذابي

إلى من جعلت أيامي سواء

إلى من حطتم أحلامي دون رحمه

وبترت سعادتي دون رأفة

إليك أيتها الظروف القاسيه

والظنون القاتلة بأنني اشفق عليها

أرحلي من حياتي

ودعيني أعيش بذكراكِ بقيه أيام عمري

وأعيش بقرب تمثالك الذي ا حببته و أموت بقربه

هكذا أريد وهكذا أنعم بالحياة

،،،،،،،،،،،،،،،،
(( ماتــ قلمي ))

مات قلمي البارحة .. دفنتة بين اوراقي ..

بين اضلعي .. بين ايامي .. شيعته بكل حزن و الم ..

مات قلمي البارحة .. هوى فجأة و هو يركض على السطور بين اناملي ..

توقف نبض الحياة فيه .. صمت .. رفض ان يسطر حرفا واحدا .. و تبخر من بين اصابعي ..

مات قلمي البارحة .. املك الف قلم غيره .. و لكن هذا القلم بأقلام الدنيا كلها ..

احتضنته كثيرا .. صارحته .. كاشفته .. همست له بالخبايا و الخفايا ..

و في النهاية سقط مضرجا بحبره فوق اوراقي البارحة ..

حزنت على فراقه .. حزنت على غيابه .. حزنت على صمته ..

حملته برفق .. اودعته بين اوراقي .. آملا ان تدب الحياة فيه من جديد ..

بعض الأقلام تموت أياما ثم تنبض بالحياة مرة اخرى ..

تراه هل يستيقظ ؟ هل يخرج من قبره ؟

هل اعود من جديد احكي و اهمس له بحكايات عمري ؟؟

ارجو ذلك …
،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(( احفر قبري ))
دعـ---------ونـ-------ي أحــــــــفـــــــــر قــــــــبــــــــري

شمس محرقة قابعة فوق رأسي00
لونت هذا الكون باللهب المميت00
تنهال أشعتها فوق جسدي00
تحرق ظهري00تحرق ما تبقى من سمرتي العربية00وترسم عليه حكايات التاريخ00
يتصبب عرقي00بلورات00تتلوها بلورات00
يمتلئ جبيني بالماء المالح00وكرات العرق المذاب تغلي فوق أكتافي لتبدأ رحله الهبوط00
تكوي مجرى سيرها00 بركان ذاك الذي يعتليني00

وها أنا ذا أستمر بالحفر00أدمى يداي الصخر00وامتلاء هندامي من حبيبات الرمل الصفراء00زاغت عيناي00نشفت شفتاي00
وبرأسي نيران ومدافع وثوار00لن يسلكني الانهيار00 لن يوقفني ذاك الدوار00
دع الشمس تغضب00دع الصحراء تصفعني00دع الصخر يكسر أصابعي ويجرحني00
دع حبات العرق ترسمني خريطة للموت00ودع أنفاسي تبتلع آخر ما يخرج لها من صوت00

فعشقي00أمرني بحفر قبري00ثمن إثبات حبه00وأنا أيتها الشمس00 أعشق قبري
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(( ها أنا راحل ))
هاهي الكلمات تبدأ بالتواتر... وتبدأ عبراتنا بالتساقط

هاهي .....

تفضي كلماتي بالرحيل ..... وتسمو بالحب الاصيل ...... فهاهنا ترتسم معالم الحزن على لوحة الايام

وتنسج الايام خيوطها من واقعي الاليم .... وتتراقص الكلمات على نبرات أنين قلبي الحزين ..... تسعى آمالي

لتضم بعطف وبحرارة آخر بارقة أمل لأ سعى بتقليبها حينما يعز لقاء الاحبه ....... حينما يتعب شوقه .....

حينما تمل عبرتي تراودها بين المحاجر ...... حينما تمل دمعتي إحتضان جفني خائفة من الظهور.... بعدها ....

ليس لي الا تقليب روائع ما أمتلكه من احلام بائسة من آمال يائسة ...... تشدوا باللقاء يوما .... تسعى ....

للفرح بعد ان تاهت في دهاليز الاحزان .

أحبتي ..........

يتوه بعدكم الفرح ..... يظل طريقه صوبي .... فأجد مبهمات المعاني .... اجد طلاسم ....

تحتوي كلما غير مفهوما كل ما سأ فهمه بعدكم روتين سوف امله روتين لاقيمة له ....إذن ....

تبقى الذكرى ذكراكم وتبقى الفرحة رهينة في لقياكم .....تبقى المحبة بريق عيناكم .....

فتبقون ويبقى بذكراكم الحب ..... فإن حان رحيلنا ما جعلوا طائر ذكرانا محلقا .... دائما ......

إجعلوه سعيدا ..... واياكم بأن يشقى ..... فإذا تاهت بعد الفراق .... خطوينا .... وحارت بعد الجمع

اشواقنا ..... فالعزاء..... بدفتر ...لا تطوى صفحاته

بدفتر لا تذبل اوراقه ..... اكبر من كل الكلامات .... وأسمى من المعاني الراقيات .....

الذكرى ........

فاذكروني ولا تنسوا من أحس بفرحة الدنيا في وجودكم واقبل ضاحكا مسرورا لإلتفاتكم حوله

اذن ..........

لا تنسوا من همس لكم بصادق الهمس ..........

أحــــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــــــكم

ملاحظه :

ليس المقصود هو الرحيل من هذا المنتدى فقط عبارة عن خاطرة
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(( انت شبح إمرأة تسكنــ ))

ارك هناك قابعة خلف احزان قلبي الظرير
داخل كوخي المهجور
في شاطي حبي القديم
تتفقدي قاربي المهجور
وتحملي شراع رحلتي الذي مزقتة السنين
وتعيدي لملمة مجداف مكسور

صوت ياتي من الخلف
وآهات تصرخ
كان لقاناء مصادفة
وما اجمل المصادفة مع الحب
بالاحزان تتالف القلوب وتتقارب
صمتي الطويل واهاتي المشنوقة 00تعانق طيف الحب من جديد

لقد قتلتي الجرح بداخلي وغرستي جرحا جديدا
وتمرتي على الحب
فاصبح الماضي 000مجرد سراب باهت
واصبحت ذكرياته كخيوط العنكبوت الواهنة

لن اعترف بالحب
لان حبي لن يولد من جديد
ولكني اعترف بان همساتك
هي التي كنت ابحث عنها

لقد تعديت معك حدود المعقول
واجحفتك بسيل من الاسئلة ؟؟
لقد كان ضعفي وراء تطفلي

لن ابادلك ذلك الحب المقتول
ولن اداعب قلبك الصغير

لانني اعرف بانني لن اصدق في عهدي
فانا خائن من اجلك لحبي القديم

سوف اكتفي باعاجابي
واداعبك في احلامي

ليس لانني خائن لعهدي القديم 00فقط
ولكن لانني اعرف بانني
لن اجد مكاناُ في قلبك الطاهر البرئي

لن اتمسك بامال معلقة
واحاسيس مشنوقة
ولن ادخل في تجربة مع التمرد
يكفي ان اري حروفك في المساء
فاتامل تمرد البدر على النجوم
وتمرد الحرف على السطور
وتمردك علي بنات جنسك
وعلى قلبي الكسير

انت شبح امراه تسكن في زاوية قلبي الصغير
وصورة ملاك يداعب جفون الاحزان


سوف ابقي حزيناُ خجلاُ لانني اكثرت في السؤال ؟؟
ليتك تمردتي على الاجابة

الم اقلك انني بأ ئس حزين ؟!
ولي قلب اجوووف يبحث عن السكون ؟؟
ووجه باهت مهموووم ؟؟
،،،،،،،،،،،،،،،،،
(( إحساس مؤلم وينكــ ))

حبيبتي !
تـتهافت علـيك أفكاري كـقطرات المطر
وأشـتق منك ذكرياتي وأنادي إشتياقي لهفةَ عيونك الحالمه
وتـتمردين مرة أخرى كـأنك نفسـي وإلهـام ذاتي
تـتـهافتُ . مسرعة وكـأنها دررٌ بينَ ثنايا خافقـيك
ويـتـلوها علـيك صبري . لتعلمي كم أنـا أحـبك
أشتقت لرؤياك ولو للحظةوثواني.
خاطر قلبي بهمساتك وأجبني.هل نلتقي؟
أم أنها قطرات من مطر حُب .قد جف من الهجر ينبوعه
ليتك تعلمي كم هو مقدار حبي لك.وهو صعب تحديد مجموعه
لقد زاد شواقي إليك والحنين.
وعيني لاتكف عن البكاء والقلب لايكف عن الأنين.
ويبقى السؤال متى القاك لنعيش معاً أجمل الأيام والسنين؟
سنلتقي واوأجه حتى زعيق الامطار إن رفضت .
سأواجه غضب الغابات والبركان .
لن يفرقني عنك سوى ربي إن كتب .
سأحبك دوماًوأنشئ مدينة
لايسكنها أحد غيرك .
حصن كبير أحنط نفسي ومتى تشائي حركي طرف إصبعك
وستجديني ملبيا ..

تلكَ هيَ قراءآت النسيم التي تخللَّت أنفاسي
وأردتني وحـيداً دونكِ
تلكَ إعـتبارات همـسي وقابليتها على الـتحرر من قيدِ الغموض
الذي ما إن يطال سربَ الحقيقه حتى يكاد يقتلها
ولي معكِ دواوين شعري همساتها مخـبأة تحتَ وصايتي
وإعـتبارات أخرى أجازت لكِ الظهور تحتَ جنحِ المـلل
فخذيني الى نقاء قلبكِ
وتجرّدي من قلائد البؤس . وتعلمي معي خطَّ القلم
وسوف تعلمين كيفَ تسير القافله وتمضي بلا كلل .

قـد يأخذني العبث بعيداً عن عيونكِ
وقـد تغارين
أعرفُ ذلك . ولكن إعلمي بأنني أفتقرُ
للمسِ قلمي دونكِ
وأعلمي بأنني توّاق لورق المحبه ولا يهمني بعدكِ
شئ ؛؛؛

منهجٌ جـديد دونَ تبعثر ودون وجوم
أزينه أمل
وأصـنعهُ محـبةً دائـمه ليسَ في دستورها شؤم
ولا تخضع لعفرتةِ الدهر
ومهما تعالى موج السموم يبقى هـتاف قلبي
يـنبضُ لكِ ويستشرق فيكِ فجرَ الحياة .
وسلامتكم !

وفي النهاية اتمنى أن لا يطول غيابك

وتقبلي مني هذا الورده
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( أحزاني ))

آآه يا حزن الروح لطالماهمست لك عبرت

لكـ كتبت لك فهل يزعجكِ ندائاتي وهل

يغضبكِ كبريائي وهل يرهبكِ هذياني

صدقني احساس العصفور لحزن الروح

بأنني أملكُ كل الأجوبة لكنني أحببتُ أن

تسمعها جدران قلبك كي تحتضنها أمواج

الترنيم لترسوا بها هناكَ بموطن البقاء عندما

يكون الربيع لحزن الروح لغة الكلام بلا أمل


سأصف لكـٍ مـــقــر احزاني

مــقــر أحزانى !!!!

أسوار خلف أسوار

وجدران باهتة الالوآن

وغرف غارقة فى الظلام

عزف كـ الأنين

دماء بلا رفق تسيل

ذكريات كـ اوراق الخريف تساقطت

ظلاااااام لا يقربهُ نور

آه تحتضر

جراح لا تندمل

قلب ممزق

أنفاس تلهث متسارعة

أحلام محطمة

صرخات متلاحقة

خوف..بل رعب..بل الرعب منه أهون

قيود أدمت معصمى

يأسه كـانقطاع أسباب الحياة

أشلاء مبعثرة

عيون ذابلة

أوراق متناثرة

رائحةُ موت خانقة

أمل مهزوم

أشباح تجول حرة

هموم كـ الجبال

أحاسيس ماتت فى مهدها

جسد نحيل يترنح من هول الألم

مشاعر عطشى

متاهة.. تتجدد

ضياع يلاحق ضياع

ذات بغير ذات

هذا أنا

وذاك مــقــر أحزانى.....

صاغهُ القدر.....

ورسمت ملامحهُ حبيب خائن

هل راق لكـٍ مـــقـــر أحزاني

ولكم جل التقدير والاحترام

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
((ملحمة أحزاني وجروحي ))
مدرسة الوهم والضياع
أسست لتستقبل كل مجروح
لتهنئه بتعاسته
لتعلق على صدره وسام الدموع
وتقلده شارة الأحزان
ولكن حين جرحت
أبت استقبالي !!
لماذا وكيف ذا ؟
لا أدري
فرغم اجتيازي لشروط قبولها
إلا أنها رفضتني
جلست بمفردي طويلا
أبحث عن سبب يقنعني
يمحو عبراتي
اتذكر ما طلب عند التقديم
كررتها مراراً وتكرارا
ولكن دون جدوى



عدت بشريط حياتي خلفا
أرى ما جرى
أقلب الذكريات الأليمة
افتح الجراح المميتة



كثرت علي أحزاني
فما عدت أعلم عدواً لي من صديق



توقف الشريط عن اكمال نفسه
عند نقطة ذرفت فيها عيناي كل دموعها
ذبل الزهر والورد من هولها
أمعقول أن يكون الجرح عنيفاً لهذا الحد ؟!


عدت الى شروط القبول
وقرأت كل واحد على حده
استوقفني !
سبب رفضي هنا
في هذا
نعم انه هنا في هذا السطر والذي كتب فيه

لا نقبل جريحاً عاد من جرح ليسقط في جرح ويعود منه ليسقط من جديد

استبيحكم عذراً أحبتي
فدمعتي الآن قد سالت
وسأكمل لكم عندما تنتهي

اسمحوا لي
------------------------

لا نقبل جريحاً عاد من جرح ليسقط في جرح ويعود منه ليسقط من جديد
نعم هذه الاجابة التي كنت أبحث عنها
نعم هي ظالتي التي كتبتها عنوان شقائي
فأنا من جرح لجرح لجرح اخر
هكذا حياتي اصبحت
عنوانها جروح وموضوعها آلام
تشكي حالها لنفسها وتداوي حزنها ببكيها
تساعد نفسها على الثبات
هكذا حياتي اصبحت بعد الجروح


لتعلمو جرحي كيف وممن يكون
كنت أحبها وأهواها
وكانت تحبني وتعشق الأرض التي أوطاها
أتيتها بلبن العصفور
أبعدت عنها كل الشرور
يسرت لها كل الأمور
حفرت لها اسماً من ذهب
واهديتها قلبي
قطفت وردة الجوري لأجلها
زرعت زهرة الياسمين لعينها
ملئتها حباً من رأسها إلى ما تحت قدميها

فجأة !
وبدون مقدمات !
قالت
من تكون ؟
من أنت لتقول لي أحبك
ومن أنا أصلاً لأكون لواحد مثلك
أترى نجوم السماء ؟
أترى أبعدها ؟
هل تستطيع لمسه ؟
هذه أنا بل أبعد من هذه النجمه
كل مستحيل في هذه الدنيا
هو بالنسبة لك أنا
لن أرجوك بل سأمرك
لا أريد سماع تلك الكلمة منك مرة آخرى

اسمحوا لي
وسأكمل عندما تتوقف عيني عن البكاء
فالبكاء أصبح لي هو الملاذ


---------------

النهاية


عادت لتبدأ من جديد
تحيا بجرح على مدى العمر المديد
تعيدني الى حياة التعاسة والشقاء
ترعبني في كل خطوات الربيع
حتى الزهور صرت أخافها
الورود صرت أهابها
ومياه النهر أصبحت لي كالصقر الجريح

النهاية

ملحمة الجراح والأحزان
تبقى لي إلى أن ينقطع النفس عني
حقاً سأسميها ملحمة الجراح والأحزان
أعلم الجروح وآلامها
ولكن جرحي يقتل من يريد

سأترك القلم مفتوحا
تحته ورقة صامته
ليكتب في نهاية كلماتي
عنوان بدايتي
بداية نهايتي

،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(( طفولتي ))
على قدر ما كان الماضي قاسياً في طفولتي
الأ أنني أتمني الرجوع الية.
.أحب ذلك الماضي
لأنني كنت طفلاً أحس بالحزن وأبكي
وتذهب الأحزان بالدموع..أما اليوم
فأنا شاب إذا حزنت .
.لأستطيع البكاء فتبقي الأحزان
تضع بصماتها على قلبي الحزين
وتخيم فيه وتعذبني كيفما شاءت
الليل
عندما يأتي هذا الشبح الأسود الذي كون بظلامه
القاتم والذي يجمع الكثير والكثير من الأسرار
لقاء الأحبة
ابقي لوحدي أساير همي وحزني
قلـمي
وهذا قلمي وهذا يدي ..القلم يسابقني في رسم لوحاتي
الحزينة ويدي ترتعش خوفاً من الزمن وللرسم لوحاتي
خذ قلبي ..كدفعه أخيره ..أحرقه بدموعك
رحـيلك
آه ما أجمل الرحيل عنك الآن أشعر بحريتي

_________________

يـاوقت..يكفي مابقى للعمر.. كثر اللي مضـى
تعبت أجـامل غربتي وأشكي همومي للوطن~
لمحتني (ساكت) ترى ماكل من يسكت رضا
مجبـور أصارع بلوتـي مدامها ..لعبة زمن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حادي المطايا
المدير العام
المدير العام
avatar

mms
ذكر

عدد المساهمات : 301
نقاط : 892
التقييم : 1
تاريخ التسجيل : 17/06/2011
الموقع : في قلوب من يحبونني

مُساهمةموضوع: رد: الان ماذا بقي لي ــقررت ان ارحل   الجمعة فبراير 10, 2012 4:13 am


((رجعت لكم وهاهي حروفي ))
احباب قلبي رجعت لكم بعد غياب دمرني وشتت قلبي ورجعت لكم وكلي احزان تدمي قلبي


عدت لامسك اقلامي

وعادت الي احزاني
تلك الجراح...مازالت هنا
تدميني تقتلني , فلا شي يلملم آلامي

سوى حب غير مجرى حياتي

حب اقف امامه فانية خالية من كل سهامي
اشعر بان صوتا في القلب ..يخفف عني آلامي

اتخيل تلك الروح وتلك الهمسه وذالك الوجه.. لكنني لاأقدر ان ابكي علنا

لا اقدر ان اشكو ألما ..لكنني ابوح لك باحزاني
في ظلمة ليلي وبين سطور اقلامي

كيف لو ابتعدت عني وتركتني وحدي ..بين تلك السطور

كيف لو انتهى ذالك الحب المجنون
اتمنى لو انني ميته قبل ان يصبح ذالك ..صدمة لا جنون

او بلا ذكرى أحيا .. اوفي هذا العالم أفنى

اكن أملي في حبي اكبر.. من كل ذالك الجنون
اتمنى ان انسى اقلامي ..وتضيع في قلبي آلامي
لكنني أعود وامسكها.......


لأبوح لك بسر جنوني بك وهيامي

اهديك أجمل سطوري وأقلامي
وقوة حبي ودفء وجداني

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( لحظات أمام القبر ))
ليعذرني الجميع …
قلمي يرجف .. ويقطر نوعاً آخر من الحزن ..
وكأنني صادقت الحزن وتعود علي …

.


.


.


وقفتُ هناك


كان لونه أبيض


تماماً كقلبكِ ..


بيني وبين القبر بضع خطوات


لم استطع أن أبتعد .. ولم استطع أن أقترب أكثر


توقفت قدماي عن المشي …


شلالاً ينهمر على وجنتي .. يكاد أن يحرقني .. حاولت أن أحبس دموعي ..


كانت أقوى مني على النزول ..


أمسكت نفسي لأن لا أقع


تخيلتكِ ممدة الآن على هذا التراب ..


ربما تناديني


تريدين أن تحتضنيني ..


كنتِ معي في نفس الوقت من العام الذي رحــل ..


والآن .. واراكِ التراب ..


رحلتِ .. كأقسى ما يكون الرحيل


اشتقتكِ …


وكأنكِ كنت تسكنيني حلماَ ..


مجرد حـــلمــ


تعالي إلي واحضنيني …


علميني كيف يكون الحب …


كيف كنتِ تحبين كل شيء …؟؟ وتوزعين الحنان على كل شيء ..؟؟


تعالي واعبثي بشعري من جديد..


مازال هناك الكثير الذي لم أتعلمه منكِ بعد ..


ودعتُ قبركِ …


ودموعي مازالت تنهمر …. لتحرقني ..

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(( انتظركـــ ))

أحضرت تذكرتي ..

استعداد للسفـر
فقد طال مكوثي
وما من خبر..
ارتقبت بلهفه
انتظرتك لعلك تأتي
وانتظرتك ولم تأتي
وسأنتظرك فهل ستأتي...!!




في قلبي حزن قابع منذ زمن

ومن شوقي تسطر أناملي حب ونغم
وبالأمل والحب انتظر صدى معانيك
لأنثره في أرجاء قلبي المتكسر
لأول مرة أحس ببرودة المكان
وتباطؤ الزمان
برد بين السطور
برد خلف الجدران
برد في أشعة النور
حتى تسلل البرد إلى إطرافي
كنت أحاول إبقائها دافئة
حتى حين مصافحتك
واحتضان يدك
لو في الخيال
وكل هاجسي وخوفي
بأن يصبح محال
احضر ولا أجدك
أغيب وافتقدك
اشتقت إليك

فهذه الكلمات بصمت موجع تناديك

وهذه الصفحات تفيض بالحنان إليك
وهاهي الذكرى تفر من قفص النسيان
وتسكن ضلوعي وأنفاسي ودموعي
أنت أول من قابلت بعد غرقي في حزني
وأنت من انتشلني
فكيف أنساك...!!!
قلت لي يوما انك ستبقى..
فهل ستبقى...؟؟؟

مازال قلبي يفتش عنك بين الوجوه

ومازالت عيني تبحث عن بقايا الذكريات
أنت من ألبست العطاء نبضاً وإحساسا
وكسوت قلمي سحرا وأنفاسا
واقترن اسمك بكل ماهو حسن
وكأن القدر أراد أن أتذكرك
بكل ماهو جميل وحسن

،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( غيابكــ حبيبتي ))
حبيـــبتـــي الغـــائـــبـــه

مـــلاكـــي الجـــميــل


يامن ملكتي قلبي وعقلي واحساسي


اشاق اليك وانتظر لحظة لقاءك


((( انتظر))


مع اطلالة القمر


انتظر كل يوام وانا اسامره


((( واساله)))


ايه القمر المنير


يامن علوة بالسماء


ياشامخ وعائش بلا خضرة وماء


هل رئيت حبيبتي صعدت اليك بالسماء


ام انها على الارضء وتركت قلبي يجف من الدماء


اتدري ايه القمر


انني انتظر ثم انتظر


وانظر اليك وعيناي تفيظ بالدمع


فلا اعلم لماذا يعاندني الحظ


كلما أقترب خطوه يبعدني عنك خطوات


اه يا قلبي كم انت مشتاق للقائها


كم انت تسامر غلاها


كم انت متعب ومرهق


اه لو تعلم باني هناوجدت لا اجلها


لا امحو احزان زمانها


لا اعيش بربيع قلبها


لا احيا على حبها


حبيتي اشتاق اليك فا ابكيك


اشتاق اليك فا احكيك


بيني وبين نفسي


استرجع كلماتك واستعيد ذكرياتك


فا اعيش على املها


وتنتهي حكايتي فا ارجع واكررها


موال متواصل


كل يوم معي يتكرر


ولاكن لن افقد الامل


بل سا انتظر ثم انتظر


حبيبتي انتظارى سيطول


وكلماتك بعقلي لاتزول


وحبي لك شيا غير معقول


فهل بعد كل هذا غيابك سيطول


لا لا لا ابد غير معقول


،،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( دهر من الأحزان ))
أجلس وحدى وسط دموعى

اذكر صخب ليال موجعه


اذكر اضغاث احلامى المفجعه


اكتب شعرا .. اكتب نثرا


اكتب شيئا يعنى شيئا او لا شيئا


اضرب كفا فوق الاخرى ..


كان الاحرى بى ان امضى


كان الاحرى بى ان انسى


ان اترك حلمى فى احضان الماضى يموت


ان اترك ورقى يتناثر حتى الموت


ان اترك شكى يتعاظم كى اتاكد ان الحب بقلب حبيبى يموت


ان العمر الضائع كان ضبابا ...كان سرابا .. كان نسيج العنكبوت


.................


منذ ان بدأت الرحيل وانا اتوه بأبيات شعرى


وفى كل يوم افقد من رحلتى جزء


كم عانقت النخيل وطالما سرت


كم ناجيت النجوم لكننى ضعت


فتركت قلمى وجهتى عمرى


ادمنت عشقى واختفيت وراء دموعى


أعشق أجل لكنى لست بليلى


اهرب اجل لكن بهروبى لن اقتل ليلي


......................


كل ما اتمناه ان يطاوعنى صوتى لآصرخ


عندما يشتد بى الألم


ان تساعدنى قدمي لأجري اذا ما اردت الهرب


ان لا تقاوم الرياح سفينتى كى لا اغرق


وان لا ينتهى المطاف بى ثكلاً مثلما ابتدأ


بكيت حتى مللت البكاء ولم يسمع ندائى احد


لكنى لن اتخلى عن كلماتى


وسأظل ارددها حتى يوم مماتى


سيظل صدى صوتى يبحث عن مداه


،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

((حان موعد النهاية ))

جاءت النهاية


وحان وقت الرحيل


أنهمرت من عيناي الدموع


جداول سالت على خدي


قطرة بعد قطرة تسقط على الأرض


وأنا بقلبي ألف حسرة وحسرة


أأأأأأأأأأه ما أصعب الرحيل


وما أقسى طغيانه


يمر علينا كمحراث ينكش جراحنا


يزرع الألم في داخلنا


سراب .. تعاسة ..هي وحشة وحدتي


حلت النهاية يا حبيبتي ورحلت


وترتكتيني لعذابي وأنيني


الحزن المطبق على جسدي


أقل مضجعي وأضناني


آآآه يا معذبني بحبك سنين


في النهاية


حرقت جسدي بجمر رحيلك


وتطاير رماد قلبي مع الرياح


،،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( حبيبتي تعالي واقتربي مني ))

تعالي تعالي ..تفضلي

اقتربي قليلا ْ أكثر
أتري هذا ....
إنهُ قلبــــــــــــــــي ...
قصربأاْربعة ِ غُرف
الغُرف الثلاثة لك
ادخلهم ... والرابع أيضا ْ

أترى ... أ ُنظُر

سرير من خشب الصنوبر
أتحفتهُ بغطـــــاء ٍ أبيض
حرير طبيعي...
دام صنعــُهُ أربعة أشهُر
جورية لونها أحمر
في وسطه ِ استقرت
وزرعتُ الياسمين على اطاره ِ
ولونتهُ بالبنفســـــــــج

هيا ..عليهِ اجلس وتمدد

سأ ُطفِئ لك الأنوار
وأ ُشعِل لأجلك
ضوء القمـــــــر
فلونهُ خافت حالم هــــــــادئ
يُريـــــــــــــــــح النظر
ويُقربني لك أكثر وأكثر
وان شئت سأ ُشعِل لك
شموع أشواقي ...
قل لي ولا تخجــــــــــــل

هيا تمدد ...على يدي

ضــــــــــــــع رأســـــك
اغمض عينيك واغفــــل
انسى الدنيا بأسر ِها
وعندي ارمي همك الأكبـر
مع مساحات الليل
لك سأسهـــــــــر
أحرُسك بالنظر
وأ ُداعِب شعرك الأسود
وأ ُغني لك وأنــــــــــــا
بعينيك النائمتين أسبح
نامي أنتِ نــــــــــــــامي
حبيبتي
بوجهك أريد أن أسرح
أ ُمررُ اصبعي
ومع رموشك ألعب
وأ ُخر ِج من أنفاسي
قـــُـــــــــــبلـــة
اجعلها بشفتيك تتذوق
وأضمك ..أضعك بين يداي
فأ ُريد ان أ ُسكر
وأٍُرش ُ عند قدميك
زُجاجات المسك والعنبر
فأنت حبيــــــــــــــــبتي
أ ُسرح بك أ ُسرح

وأطلب من الليل أن يطول

وأ ُخبِر الصبح أن يتأخر
فمُلهمتِ أشعاري نــــــائمه
وبالأحلام الآن تلهو و تلعب
وأ ُرتِل ُ لوجهك القرآن
وأ ُرقيــــــــــــــــــــك
ب قـــُل أعوذُ برب الفلق
وأ ُمرر ياسمين على جبينك
شعرتُ بارتجاف انفاسي
كموج البحــــــــــــــــــر
ورددت ُ ..ما اكرمك يا قدر

ويظهر الفجر

بقول اللــــــــــــــــه ُ أكبر
أصنعُ لك من الشمس
ملعقة من الذهب
واشتري من النحل العسل
وأستخلصُ من قصب السُكر
قطعتــــــــــــــــان سُكر
أ ُحركهم بكوب الحليب
وأنا أ ُنشِد القصائد بأ ُذنك
صبــــــــــاحك يا قمري ســُكر
يرردُ معزوفتي
طيور الصباح
وورق الأشجار
والغيم في السماء
وحشائش الانهار
والسوسن
وطيور اللقلق
ولأجلك سينطِقــُها الحجر

هيا حبيبتي اشربِ

ماذا تــُريدُين بعد أكثر
قل لي .. لكن لاتتذمر
ضــُميني بين يديك..أرحيني
بالأمس ِ كنتُ في سهر
ابق بجانبي ولا تذهبِ
سأروي لك القصص
أحلاها ...عبلة و عنتر
وأ ُسقيك من قلبي
مـــــــــــــــاء المطر

تعـــــــــــالي ..تعالي تفضلي

ادخــُلي القصر
ضــُميني يا أغلى البشر
فبدونك أنـــــــــــــا
أ ُكســــــــــــر
بدونك أنــــــــــــــا
أوراقي تذبـــــــــل
وأ ُعلِن وفـــــاتي
بعد أن أتــــدمــــر


،،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( حملنى صوتكِ الحنون ))
حـبـيـبـتـي ...


حملـنى صوتـكِ الحنون على أجنحةِ الوجود..

عايشتُ لحظة َ الحب حين تصبحُ عمراً بأكمله
أبحرْتُ إلى نفسى التـائهةِ الضائعة
حين استقرتْ على شاطئ صوتك الحنون..
الذي أرهف صمْت مشاعرى..
فعُدتُ أتذوق نكهة الكلمات..!!

ما أروعكِ سيدتى حين تغفو مشاعرى بين راحتيكِ

وحين يُهدهَد القلب لينام على ضفاف حنانيك ِ ..
أحببـتك ِ يا من لا يَمُنُّ ُ القدر بك ِ إلا مرة ً واحده ...

أحببتُ تفرّدَك ِ فى عالم المشاعر النابضه ..

أحببتُ جنونـك الذى يثير القلب ويدفعه للتـمرد ...
على كل المسميات التى تبعده عنك ِ ..
أسمع فى أنات صوتك ِ أنشودةَ الكون ...
التى تَدفعنى للحب أكثر والحياة أكثر ..

وحين تضمنا سحابات الوجود ..

أنا وصوتَـك ِ الحنون الذى ينساب فى هدأة الليل ...
حين ينام السكون ..
أشعر بمذاق الأشياء .. بمذاق الفرحة ..
كل شىءٍ حولي أصبح له رونقٌ ..
أصبح له وجودٌ .. له نضارة ٌ..
تفوق إحساسات كل البشر ..
دائمًا كنتُ أتوق لأن أبعَث للحياة ..
وأن يُكتـَبَ لقلبى النجاة ....
من أحزان القدر ...
فجاء صوتـك ِ سيدتى ليفك شفرات المحال ..
لقد تسللت ِ إلى كل شرايينى .. بكل الصدق ..
لتـحوّلي كل دروب المستحيل إلى مباح ...

حـبـيـبـتـي ...

بات القلب يعلن تَمرده .. ورغبتَه فى اجتياز التجربة ..
وأن يخرج من حدود الخيال .. ليصنع الواقع ...
بكل صوره وأشكاله..لم يعد يكفيه صوتك...
يريد أن ينهل من بحار الحب ..
وليس فقط السكون على رماله ..
راودتـه كثيرًا كي يتجاوز عن رغباته ..
متخطــيًا ثوراته .. أصبح مني كالغريب ...
لا أعرفه .. وسألته :
من أين أتت قوتك وأنت الضعيف الذي يتوارى من معارك ٌلحياة ..
من أين أتـتك ثورتك وأنت المستسلم دومًا لرياح الزمن ..
ماذا عنكَ... ؟؟؟ لقد طاف بك الشوق ..
حتى أدخلـك واحةَ الشوك ..
لقد لملمتُ أحاسيسي من شتى بقاعِ الغربة ...
ورسمتـها حروفًا ملونة ً بلون الحب ..
وتركتـها لتصفـو فوق السطور ..
محملة ً بأزاهير الكون ..
لعلها تستطيع أن تكون سفيرة ً لديك سيدتي ..
فتمنحني جواز سفري إلى عالمك السحري ..
وتابعتُ عن بعدٍ .. إرسال مكنونات قلبِك ..
لأبلغ أسباب الحياة عبر موجات صوتك..

حـبـيـبـتـي ...


أنت قـَدر الأحلام الجميلة ..

حين تأتي بلا موعد ٍٍ..
ومعها لا أملك سوى الإمتثال إليك ِ ..
ودون أن أدري تحولت إلى امتدادٍ لك ِ ..
أتنفـس الهواء أملاً في أن يكون قد مر بك قبلي ..
ألهو فوق دروب الزمن حتى أتوارى ..
بعيدًا عن كل ما يذكرنى بعمري الذي مضى ..
فلم أعد أدرك الزمن إلا من خلال وجودك في زمني ..
أتدثـر بضعفي حتى لا تـبعدنى عنك قوتي أو تنوء بكاهلي ..
أي سحر ٍ .. فيك سيدتي هذا الذي أنساني الوجود ..
أي جنون ٍ فيك ِ هذا الذي عربد بين جوانحي ..
أي تفردٍ تضمه إنسانيتك ِ ..
أنتِ التي سرقتيني من واقعي ..
إستمرت أحلام الهوى تطاردني أيامًا وليال ٍ طوال ..
وكل ما أملك كلماتٍ .. هي سفراء قلبي إليك ِ ..

هل حقــا آنَ للمجهول أن يجد المأوى ..؟

هل آن للقلب أن يعرف هويته وينتمي لوطن
بعد أن عاش طويلاً لاجئآ بلا وطن .. ؟؟
هل ستتجاوز آلامه عند حد ٍ ..
بعد أن تجاوزت جميع مراحله كل الحدود ..؟؟

وأتاني رسول قلبـك سيدتي ..

يطلب المثول بين راحتـَيْ قلبي ..
لقد أحسن سفراء قلبي التعبير لديك ِ ..
والتفت إلى ذلك القلب الكسير ..
الذي أرقه العذاب وأضناه الحنين ..
وهو يطوي إليك المسافات ...
ويبحر فى ليلٍ لا ينقضي ..
ليأتي إليك ظامئــآ لكلمة حب أو فتات حنان ..
ولكن كيف اللقاء ..؟
وكل ما أملك هو كلمات .. وقلب ..

حـبـيـبـتـي ...


كيف يكون بينـنا لقاء.. ؟

وبيننا مسافات في نعومة الحرير ..
وصلابة الصخور ..
مسافات لا أملك منها أي طريق ..
فبيني وبينك حياة أخرى تـفصلـُنا ..
لم أختر طريقـها ..
ولم تختاري أنت طريقـها مثلي ..
وأفقت على واقع كنت أهرب منه ..
حتى سقط مني في منطقة اللاوعي ..
ولكنـك حين خاطبت قلبي
ولاحت مواكب اللقاء ..
عاودتـني ذاكرة الأيام ..
لتعود ولـُتطل من داخلي من جديد ..
رباه .. رباه .. أين المفـر .. ؟؟
أين المفر من مشاعر سطـوتها أكبر من احتمالي ..
رحل العمر كلـه انتظارًا لها ..
وحين أتت .. زادت وتلاشت وراء الأفُقِ البعيد ..
هل كـتب لقلبي أن يعيش مرتحلاً بلا أوطان ..؟
ليست مُلكـَهُ ..
بحثـا عن هويته الضائعة .. ؟!!

أعلم أنني لا أجيد مراوغةَ الأيام ..

أعلم أنني لا أملك سوى روح التـمني ..
بأن تجمعني بك سيدتى الحياة ..
فى واقع ٍ آخر ... دون المساس بأرواحنا الطيبة ..
التي ستظل رغمًا عنـا .. أرواحًا طيبة ً..
تتعانق مع أحلام الحب ...
فى واقع ٍ شحيح ٍ لايعرف من الإنسانية أي معنى ..
قد أرحل بعيدًا عنك سيدتي ...
ولكنـك ستظلين حلمًا من أحلام القلب العاشق ..
وحين يمر صوتـك الحنون زائرًا..
ستـعانقني طيبـته ..
وسأقول دومًا..
ليتني .. ليتني .. ليتني ..
وقلبي يعتصره الألم..على مشاعر وارفة ٍ ..
إرتبطت بك أنت سيدتي ..
برباط الحب العميق ..

هذه رسائل حب إليك .. سيدتي ..

من قلب ٍ .. أضناه الحنين .. وأرّقه البعاد ..
ولكن هناك دائمًا..موعدٌ لما بيننا ..
لا يعرفه سوانا..
بين سحابات العشق ...
وارتحالات الزمن ..
بين سحابات العشق ...
وارتحالات الزمن ..

،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( أحبك للأبد ))

عندما ينتحر طموحنا ..


وترسي السفن بنا على غير مراسينا ..


عندما ننظم ابيات ليست بمعاناتنا ..


ونتفوه بكلمات لا تعبر عن مافي قلوبنا ..


نكابر بوجه فرح لمن يلاقينا ..


بينما نحن نحترق باعماقنا ..


نضحك كثيرا وتضحك بالنهايه الايام علينا ..


نصمت عندما نجد نظرات الاخرين نحونا ..


لعلها نظره سخرية او انهم يقرأون مابداخلنا ..


لااريدها كذلك .. لااحب ان يقرأوا قصتنا ..


ولااريد ان اتكلم لهم عن همومنا ..


وان كانوا يسيئون الظن بنا ..


وان اعتبروا الصمت ضعف مننا ..


ولكني لااريد التكلم عما يجمعنا ..


دعهم يفكرون كيف يريدون بنا ..


فكلا له افكاره الخاصه وتحليلاته عن وضعنا ..


مااسخفهم من بشر بل هم ذئاب تفترس حبنا ..


يريدون ان يطفئوا جميع شموع حزننا ..


لنعيش الانتحار في آمالنا في فرحنا ..


يريدون ان نمتنع عن اللقاء ليغيب قمرنا ..


ويطالبون بوقف التفكير في بعضنا ..


لعلهم بذلك يستطيعون اخماد انفاسنا ..


لعلهم يريدون ان يخفوا نجومنا ..


ورغم حديثم الطويل الممل ليتوقف عشقنا ..


ورغم عتابهم ولومهم وكثره شكواهم على ولهنا..


سأبقى انتظر حبك وساضل احبك حتى بعد مماتنا ..


وسنبقى صامتين احتراما لحبنا وليس لضعفنا ..


ولكي لاتقتل ايديهم اول احلام حبنا ..


،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( الظلام ))
ليــــلة..توشّحــــها..الظــــلام..
وصمــــــت....غريــــب..
وهـــدوء..قـــاتل..وممـــل..
وقـــــلم..وأوراق..وفكـــــرة..
وشمعـــــــة..تضـــوي..
جـــزء..من ظــــلام..الغرفــــة...ّ!!
تحـــــــــاول..قــد ماتقـــدر...
تشّـــتــتِ..هالظــــــــلام.....
بـــــس...مـــاتقـــــــــدر..!!
وعيــــــون...تخفــي..دموعــــها...
وسط...الــــظــــلام...
ولســـــان..يعجز..عن اي كــلام..
وصـــــار الكــــــلام....
عــلى الـــــــورق..
وتحّـــــرك..القـــلم..يكتب ألـــم...
ومافـــي..العيـــون..من حـــزن..
وسهر..وهّـــــم..وأرق...
حـــــاول..القــــلم..يكتــــب..
كتب..وكتــــب...وفجـــأة..توقــف..
لأنــــه..بسهــــولة..ماقــــدر؟؟
ماتّــــحمل..مضمــــون..الكـــلام..
كــان خايــف..فوسط..الظـــلام..
وزاد...خــــوفه..
ذاك..الصمــــت..والرهــــــيب..
وتــــوقــفّ...وإمتــــــنع...
كل الظــــــروف..كانت ضـــده..
الليـــل..والظــــلمة..
وكــــل زوايا..الغــــــرفة...
تحكـــي...بقـــايا..قصـــة..
مــــا كمــــلت.....!!
حـــــتى..الشمعـــــة..إنطفـــت..
والدمعــــه..اللي كانت ..فوسط..
الظــــــــلام..على الورق..نــزلت..
ومسحــــــت ..كل الكــــلام...
كلام..كـــــان يحكـــي..
قصِــــــة..حلم..إنهـــــدم..
قصِــــــة..حب إختفــــــى..
والعــــــــذر..إنها ظــــروف..
وكل ليـــــلة...
يتكــرّر...نفــــس اللقــــــا...
ونفــــس المكــــــان...
والصمـــــــــت..والأوراق..
والشمـــــــعه..اللي.....
إنطــــــــــفـــــــــت....

،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( حبيبتي افتقدك ))
كـم أفتقـــدُكِ

يـــاااحبيبتــــي


فهـذه حقيقة قلبـــي


لازيف فيها ولا غُبــار


أمكتوب ٌ على صفحات حبي ان اعاني...


ويحضن شاطئي مدا وجزرا

ً
في ثواني....

كــم أشتـــاق لكِ حبيبتـي


كاشتيااق الثرَى لِراحةِ مرقــده


وكاشتيااق الارض لرشاات الغماام


اما كنا رفاق العمر نرفع اشرعاً


ونهجر ما تركنا


من مواني...


فما بالي اراك بلغت ثغراً


يضيق به موج ٌ دعاني....


مشتاق لمشاغبتــكِ لغضبــكِ


مشتاق لتقرائــي حبري المنسَكِب


عَلى تلـــك الاوراق الباليـــة


فكــل شيءٍ هنــاا أنــــتِ


وإن بعدتُ عنكِ لاأكون أىّ شــيء


اتيتكِ في يدي نارا وجمراً


يضاهي وهجه سحرُ حناني...


لأرســـم في الفضا


قمراً و نجماً


يضئ بنوره باقي زماني....


لم يتغيراحساســي نحـــوكِ


وعشقــي المجنــون بــكِ


ولــم تتبــدل عاااطفتـــي


تجاااهكِ وستظل لكِ دون تأويـل




تمهلي حبيبتي لأجلكِ يوماً


عشقت الشقاء وهمـــــي كفــاني...


فهلا حفظتِ لصنعي جميلا


يكفكف دمعي ويرفع شاني....


وهلا غرستِ ببحــــري شراعا


يداعب موجاً غزير المعاني....




تلك هي قصتنا يااحبيبتــــي


التي كتبتِ انــتِ بدايتهــــا


وتركتِ نهايتهـــا مدفونـــة


بيـــن ركـــام السنيـــن


وعلــى جــدران الزمـــن


كُتبنـــااا انـــااا وانـــتِ


كحـروف مبعثــرة ننتظـــر


مـــن يلملمنــــــــاااا




مابكِ



اتعلمين بأني ..!!


أعشق الليل


لأني أجد فيه إشراقة لذاتي


تهديني نجماته اللامعة باقة من الرومانسية


توقظ مشاعري


وتأخذني ظلمته الصامته


في جولة إلى عالم أحلامي


أعشق الليل


لأن صمته أبلغ تعبيرأ


من صمتنا


أعشق الليل


فهو يجعل مشاعري أكثر حنانأ


ترفض أن تتحول إلى قسوة


على من قسا عليها .. ؟


لذلك ...


أعشقه


أعشقه


أعشقه


،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( سموم الذكرى ))
بأالامس حاولت عبثاَ أن انسى ما قد يخطه قلمي لكم ولكن رجعت لنفسي كالملسوع بسموم الذكرى
وكأن أطياف سجلت لها في ذاكرتي ألف عنوان .. حاولت الهرب منها .. حاولت أن ألوذ بالفرار ..
بأالامس كسرت اقلامي وحطمت سفن أحلامي بالعوده ..بأالامس بحثت عن نفسي .. بأالامس كانت النهايه ..!!
.بــقــاء .. ولــكــن ..!!
ومازلت أصارع مراره البقاء .. بقاء بارد ..
بقاء لبقايا انسان .. نعم لم يبقى سوا الرماد ..
رماد تلك الروح التي عشقت الحياة وبنارها إحترقت ..
تلك الرجفه التي سرقت انفاسي مني .. ..
سرقوا كل معنى الحياه في شفتي
سرقوا نور عيوني وسراج حياتي
هربوا راحلين تاركين الخراب والدمار لهذا القلب الكسير ..
يعاني ويلات الغياب ويختلق الألاف الأعذار..
حاولت ولو كانت محاولتي .....محــاولــه يــائــسه .. !!
حـاولت البحث في بقايا الرماد عن إنسان .. إنسان بكل معني الكلمه
فلقد ضاعت هويتي .. وضاع كياني .. وضاعت كل قوافل أحلامي
وأصبحت أصارع شبح الحنين في كل لحظه..
تلك الاوهام تهاجمني وأهاجمها وأخسر كل جولاتي في صراعي معها
تلك الاطياف التي بقيت معلقه في سجلات ذاكرتي ..
.صــراع المــوت ..!!
تلك الهمسات .. تلك الاصداء .. تلك التناهيد .. كيف تموت ..!!
كيف تموت الذكرى .. وكيف ترحل الاطياف .. كيف تبحر سفن العشق المجنون .. !!
كيف ترحل ومازلت أرى في العيون بحر من الحنان ..
مازلت أرى في عيوني توبه عابد مازال يصارع شبح الظلال ..
مازلت أرى في عيني حلمي وامنيتي ..
مازلت أبحث في بحري عن سبب يدعني ارحل الى هذا الكفن.. !!
مازلت احاول أن ألمم نفسي من الضياع ..
أحاول أن أجمع مابقي مني .. ولكني عاجز عن فعل كل ذلك ..
أي حيـــاه تــلك ..!!
فلا حياه تساوي حياتي .. فكلها أحلام ضائعه .. رحيل .. غربه ..
وحـزن أصبــح مقيم في قلبي ..
ضاع النـــور ..!!
تلك السفن أقلعت قبل أوانها .. وتلك الاماني ماتت في مهدها ..
" قتلوا نفسي " قتلوا "حلمي وامنيتي " ..
أخذوا مني ابتسامتي وأجمل لحن فوق شفتي ..
وليتهم قتلوني قبل أن يسرقوا ويحرقوا ويخربوا " حلمي ... "امنيتي واغنيتي .. "
.. فلاحياه تساوي حياتي ..
رحـيل .. شـحوب .. إبتسـامه صفـراء .. ضحكة بائـسه .. دمعه يتـيم تصف القهر
.. دمعه تصف سخريه القدر ..حلم ضائع .. أمل مذبوح بيد الزمن ... رحله
الالاف ميل انتهت بكلمه سخيفه .. بكلمه حائره .. كلمه تاهت بين الحروف ..
كلمه تغص بالـلألام .. تتجرع الحنين والمراره كل ليله ..
تهرب منك اليك .. ترحل منك اليك .. تبحث عنك علها تجد ذلك الحلم المشود ..
" تباَ الحلم المفقود "
رغم الرحـيل .. رغم الألــم .. رغم الحنـين الذي يسرق أنـفاسي مني .. سؤال
بات يقتلني .. سؤال بات يشرب من دمـي ..سؤال يـصف النار التي بداخـلي ..
سؤال هارب من العـداله ..
كيف انتهت احلامنـــا ..؟؟ ولمــا انتهت احلامنـــا ولما دفنا انفسنا
بايدينا ولما ننبش لانفسنا قبورا في الارض ولما نكفن انفسنا ونحن احياء
نتنفس من اجواء هذه الحياة ؟؟!!

،،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( الياسمين ))

الليلة..

مررت هناك..
بجانب أشجار الياسمين..
تلك التي سقيتها يوماً بدموعي..
كانت الأزهار متفتحة..
تعبق بعطرها في الأرجاء..
فتداعب به أنفاس النجوم..
داعبني طيف ذكرى تلك الليالي..
ليالي الصيف..
التي قضيتها مع تلك الأزهار..
في ظلمة..
نناجي القمر بصمت..
و النجوم تهمس تارة..
و تنصت تارة أخرى..
تحاول الإنصات لصمتنا..
و لكن..
بلا جدوى..
فلا أحد يسمع صمتنا..
سوانا..

رأتني أزهاري..

فابتسمت..
و ازداد شذاها حولي..
فرحت لوجودي بقربها..
اشتاقت إلي..
تماماً كما اشتقت إليها..

رفعت بصري إلى السماء..

نظرت إلى القمر..
ما زلنا في بداية الشهر..
فقمري لم يكتمل بعد..
قمري..
أما زلت تذكرني؟
أم أن برودة الشتاء جمدت ذكرانا؟
ابتسم قمري..
مازال يذكرني..
مازال يذكر أشجاني..

هزني الحنين إلى تلك الليالي..

زادت أحزاني..
و كثرت أشجاني..
لدي الكثير لأبوح به..
همست لأزهاري و قمري..
ثم تركتهم..
مع وعدٍ بلقاءٍِ قريب..
تماماً..
عند منتصف الشهر..

،،،،،،،،،،،،،،

(( حبيبتي بعد رحيلك 2 ))


تقلقني الطيور المسافرة بين عينيك


تشردني على طرقات العمر شفتيك


آه ...كم احترقت أصابعي على وجنتيك


ولم يبق من الكلام ما أقوله


لم يبق من الغزل ما أبوحه


ولازال حبك في جرح قلبي يطاردني



كل شي فيك...لازال يرتديني


وتحت أجفاني في حزن عينيا أراك


وعندما تمتد يدي إلى جبيني


أحس صدى فيك يناديني


وعندما يغرق في قلبي القمر


أحس حبيبتي...أنك من قلبي ستأتيني



انتهى مابيننا...


ولم يبق من كحل عينيك


غير دمع أسود فوق قصائدي


لم يبقى من لمسات يديك


غير آثار صارخة فوق وسائدي


ولازال حبك ياحبيبتي ...يحرقني


لازال حب السنين ...يلاحقني



وبين أصابعي لازالت رائحة شَعرك تذكرني


وفوق كتاباتي كلماتك لازالت تستعمرني


حطمنا كل شيء....كسرنا كل شيء


أحرقنا أجسادنا....أحرقنا أشواقنا


ولازلت من ماضي الجنون أحييك


لازلت من باقي الشوق في كؤوسنا أناجيك



انتهى مابيننا ولازال هواك يقيدني


عندما أبتسم...أحسك على شفتيا تتمددين


وعندما أنظر إلى المرآة اراك كالحلم أمامي تدمدمين


وعندما إلى الأفق أشتاق


أشعر أنك من الأفق ستضميني


ولازال حبك من ذكراه يسقيني


انتهى مابيننا...ورحل مع العمر هوانا


ولازلتِ حبيبتي ...برغم السنين


،،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( قلب مؤلم ))
من دمي سقيت الكتاب ذكرى وماضي وأحتضار0من دمي ألفت روايه تشاجرت أحرفها
لنيل مقدمة السطور0فثار بركان غضبها لينصب في قلبي دون أختيار0فما ذنبي انا
أن كنت لا أقوى على قتل الشرور0ومن أين لي بدرعا يحميني من أشارات السيوف
حول الاعناق0ولا سبيل فكل ما في داخلي يتداعى الاضطراب0

والوقت يمضي في زمنا لا يعرف الاهدار0والقلم يجري فيسبقني دون
الانتظار0والدمعه تقضي غديرها في منتجع العيون0والهموم فواصل من دهشتها
أحرقت كل الوجود0


آه كم تملكني الاحتيار0وكم أقلقني الانتظار0وكم أرهقني السؤال0والناس تريد
مني الاختيار قبل الانشطار0000حسنا سأختار ولكم لا تلزمني بتغيير المسار00



سأبدأ بمقدمه قاربت وأوشكت على الاندثار0القلب كشمعه ولجت كل ظلام0والروح
شهقت قبل الممات0والاطراف تنازعت ولم أدري انها تهوى الفراق0وحقيقتي أصابت
وجه من حولي بالاحمرار0فزاد في وجهي حزنا وتكرار0هذه مقتطفات حياتي في
النهار0شمسا ساطعه وضؤا مجهر وأقدام تتراقص من شدة الاحترار0وها قد فارقت
الشمس نصف يومها دون أنتظار0ليحل الليل قبل السبات0وتظهر شواهده في سكون
وصمت وأسرار0والبدر فيه كدائرة نقطتها لا أراها عند الالتقاء0ونجماتي
ببريقها قد سرقت الابصار0وشطآن ليلي قد عزمت على الفرار0ونزغات شيطاني
تناشدني الانتحار0فأقتلها بأقلامي وبالاصرار0للاسف فقد مضى الليل دون أن
أسدل عنه الستار0هكذا أنا لحظة الانصهار0الليل في نهايته والفجر على
الابواب0وما أدراك عن الفجر الذي لا يطاق0أبتلت أناملي وفاض في أعماقها
الاعتراض0وأستسلم لواقعيتها الاختيار0ليبقى المحال قرينا محبا للصبر ومن ثم
الانتظار0000000


،،،،،،،،،،،،،،

(( لم تعودي ملهمتى ))
سيدتي ..
التي لم تعد سيدتي
حبيبتي ..
التي لم تعد حبيبتي
ملهمتي ..
التي لم تعد كذلك
أريد ان اسالك
أريد أن أستجوبك
خلال مسيرة حبنا المزعوم
والذي سقطت حصونه وقلاعه
،،

،،


في معركه الاقنعه الشهيره

كم قناعاً لبستي
كم قناعاً أسقطتي
كم قلباً سحقتي
كم حباً بنيتي
كم غراً خدعتي
كم حكيماً هزمتي
كم زمانناً عشتي
،،

،،


كم فصلاً كتبتي

أي الفصول الاربعه
لعبتك المفضله
أ في الصيف يحلو لكي
البكاء وتنشدين الدفاء
ام تبحثين عن الحر والنسيم
في صقيع الشتاء
ام الخريف وسقوط الاوراق..
سقوط الاوراق وسقوط الاقنعه
وجهان لعمله
واحده وهي التعريه
احدهما يعري الشجره
والاخر يعري الحقيقه
..

.

سيدتي ..
التي لم تعد كذلك
سقط حبك
وبقي لك القناع
لما الندب والعويل
ارتديه مره اخرى او مرات
فغيري واحد او عشرات
لم يكتشفوا سقوط القناع
والبعض لايعرفه اصلاً
انطلقي وبيعي لهم الحب
في كاسات اسقيهم أقداح
الغرام حتى الممات
أسقيهم نخب العشق
حتى يسكروا فلا يفرقوا
بين الامتعه و الاقنعه
وتفوزين بلذة الحب ونشوة
الانتصار
،،

،،

اما .. انا فسوف اذهب لجحيم
الذاكره وأقتله وأمسحه من الوجود
وأعود واتذكر مقولة تلك العجوز
التي لازالت تتردد في أذني
أصداء جملتها
الشهيره ياولدي لاتثق في أمرأه
ولاتصدقها حتى لو منحتك قلبها
وأغلقت عليه الخزانه ..
فالذي لاتعرفه ياولدي أننا
معاشر النساء لدينا أكثرمن
قلب ..

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( تدوسنيــ أحذية العمر ))

لا أعلم بأي قلماً أكتب لا أعلم بأي الكلمات أتحدث ...

فالأقلام جفت أحبارها والكلمات أذابتها دموع العين ...
وبآلامي وجراحي صرخت في ظلام الليل ...
تصحوا بداخلي الآلام والذكريات ...
وتصحوا بداخلي الصرخات ...
..
حينَما تتلاشَى روحِي معَ غبارِ الأيام المتقهقرة عبر الزمن..
وحين يحل صدى الملل مكان سكوني المتبتل..
عندها فقط ستذكرينني ... و ستفهمين..
..
حينَما أُعلنُ أن الجنون هو أنتِ..
وأن الجفاف في الأعماقِ هو ذروةُ المُعَانَاة...
حينها ستذكريني ..
حينَما يترأس الحب عرش الصفاء..
و يفقدُ البكاءُ معناه..
عندها فقط سنلتقي ...
..
لست أدري إذا ما الأوان سيكون قد لملم شتاته و رحل..
هل الزمن أفقدَني وعيِي فما عدت أُدرك ما يجري؟!
أم إن الوعي أفقدني زمني حتى بنيت لنفسي قلعةَ اللاوقت؟!!
..
اعذريني.. فحبك أفقدني وعيي..
وأنا أتلوى في قلبٍ وجوده الألم..
أقتنص من نفسي جزءاً أهدِيه إليكِ...
قد فاتكِ أني أحب الترحال..
أني أجسد بجدارة.. ضجِيج الصمت..
أن الألم صنع ملجأه في مسرى حياتي...
..
سأَرحل قريباً…
وسيُعلن ذلك في محضرِ كل إنسان ...
مضى حبِي على أروقةِ عمري المترهل..
سيعلن ذلك في محضرِكِ
..
حبيبتي.. أقدر لَكِ عشقَكِ..
ذنبي أنني ليس لي حيلة مع القدر ...
فقررت أخيراً أن أفنى..
اليوم أُهديكِ.. غيابِي..
وأُقدِّّم نَفسي و حُضُوري أضحيةً في مذبحِ عشقكِ..
فَهنيئاً لي....

فلمّ أعد أعلم كيف أعيش؟!

كيف أضحك وأبكي؟!
كيف أتحدث وأصمت؟!
لا أعلم كيف هي حياتي؟!
..
ما أطول آهاتي التي تحرق روحي وجسدي ..
كطفل تائه استسلم لخيوط الضياع ..
كشاب أكلت عليه سنين التخبط ..
كعجوز أفنى عمره في فراغ ..
أو بالأحرى: ضائع.. تائه.. ميت أنا..
..
تدوسني أحذية العمر المقيت..
أتخبط في أزقة الدنيا المؤلمة..
زورق الحياة يأخذني لعالم مظلم مخيف
يجبرني على الاستسلام على أرصفة الكوابيس..
..
لا أعرف أحد ممن حولي
لا أعرف من أين أتوا!
لا أعلم شيء سوى أنني ولدت من رحم الشقاء
ثم قذفت في رحم دنيا موبوءة..
فكل من حولي أصبحوا أغراب ..
لا يعرفوني ..
لا يعرفون من هو قلبي ..
لا يعلمون من هي روحي ..
من هي عيني..
..
أنا دنيا أخرى من هذه الدنيا..
لكن لا أحد يدرك من أنا..
أريد أن أرحل ..
أبتعد إلى المجهول ..
حيث لا يراني إنسان ..
..
أخاف أن يأتي يوماً ..
أرثي نفسي بقصيدة ذكرى ..
لأعلقها فيما بعد ..
على قبر إحساسي اللعين..


تحيتي وودي لكل قلب محب عاشق....!!!!!


،،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( اشتاق اليكـــِ ))

حبيبتي اشتاق إليك


احن لسماع صوتك


أتلهف لنظرة عينك


والجلوس بجانبك


وتبادل أطراف الحديث معك


أريد أن أبوح لكِ بما يجول في خاطري


عن ما يحويه صدري


عن أفكاري ومشاعري


ولكن عند لحظة اللقاء


عندما يصل صوتك إلى مسامعي


يتوه مني كل شيء


تحار مني الأفكار


تغادر ني الأشعار


تموت على شفتي الكلمات


وانتقل إلى عالم آخر


لا يوجد فيه سوى أنا وأنتِ


انظر لعينيك التي لم أرها يوما


ويحتضن كفيك كفي التي لم يتلامسا قبلاً


أحس بدفك ينتقل إلى


يشعرني بأني لست وحيده


أنا وأنت فقط في هذا الكون الواسع


فأن لم نلتقي بالواقع


فلنلتق بالخيال


ولا نجعل أسوار الواقع تحتجزنا


بل نحلق بعيدا عنها


ونطلق لأنفسنا العنان


ونهبها الحرية


فأن لم نسعد بلحظة من الحياة معاً


ماذا يبقى لنا يا حبيبتي


لحظات حزينة بائسة


لا لن اسمح لها أن تأسرنا


وأنتِ أيضا ستساعدني


لأننا نريد السعادة


نتذكرها عند الألم


فتعيننا على تحمله


أرجوك يا عزيزتي


أن لا تحرميني تلك اللحظات


لأنها كل ما يسعدني في هذه الحياة


يا حبي الذي ليس له حدود


يا أغلى الوجود

***********

أنتِ أغلى الناس عندي


أنتِ من له هتف قلبي


من جعلني بحبه اغني


دعاني وناداني ومن حبه أعاني


أنت قمر في ظلمات حياتي


جعلت نهاري ليلا وليلي نهارا


سهرّتني وجافاني النوم


راودتني فكرة حبك ولم أصدّقها


إلى أن صار حالي مفعولا به


وكنت أنت أحلي فاعلا رفع حياتي


بحبك أصبحت مقيداً باختياري


أهواك يا من سكنت قلبي


احبك يا من أشعلت شمعة حياتي


أعشقك يا من نسج قلبك شباك شراييني


أنت حبي الوحيد وحبيبتي العنيده


،،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( أحلامي ))

(( 1 ))


على صخور الشاطئ

داعبني حلم جميل
سحرتني نظرات
لست أدري
كيف هي
أن قلت جميله
ما وصفت
أن قلت ساحره
ما صدقت
ان قلت آسره
ما نجوت
اكتشفت
أنها حلمي الاول

*******************

من بين كل الزهور
عشقتك ياحلمي الاول
من بين كل العطور
ناديتك ياعطري الاجمل
ينساب المطر ويثور
من طيف عينيك المذهل
قلبي بيديك مسحور
وروحي من سحرك أجمل

*****************

أحببت كثيرا
وعشقت من النساء أكثر
ولكني لم اجد حلمي
حتى أخترقتي
نظراتك الساحره
كنت أظنني أعرف الحب
كنت أظنني
أملك قلبا
لكنني ما أن رأيتك
عرفت أن الحب
هو أنت
عرفت أن العشق
هو أنت
عرفت أن الشوق
هو أنت
عرفت أن القلب
هو أنت
حبيبتي
أحتاجك
كأحتياجي للهواء

أحتاجك


أحتاجك


أحتاجك


ياحلمي الاول


(( يتبع ))


(( 2 ))



كنتُ

طفلا رضيعا
أترقب الاشياء
من حولي
بعضها يضحكني
وبعضها يبكيني
فأنزوي في حضن
أمي تحتويني بحنانها

وعندما أغفو

تداعبني صورة لم تكتمل
تحيط بها ألوان جميله
فيها بعض منكِ حبيبتي
فأبتسم
عندها يبتسم من حولي
لاني كنت أحلم بملاك ..

*****************

كبرت قليلا
وصغرت الاشياء
في عيني
الا ذاك الطيف
الذي يراودني
في احلامي
اخذ يكبر
ويكبر
ليغدو شعاعا
جميلا
يرسم صورة
تداعب مشاعري
فكلما غفوت
رأيتها تتلألأ
في منامي
ولما لا
فهو حلمي الاول

(( يتبع ))

(( 3 ))


مضت الايام

فغدوت شابا
يافعا
اتلمس جمال
الزهور
واداعب طيف
العطور
فأحب تارة
وأعشق تارة
فيتنقل قلبي
بين الورود
كنحلة تبحث
عن
رحيق يشبعها
لكنني
في كل مرة
أتوسد فيها
طرف الليل
يعاودني ذاك الحلم
الجميل
تقترب مني الصورة
فيزيد الشوق
في قلبي
ويزيد الوله
في صدري
لما لا
فهو حلمي الاول

*************

كبرت
وصغرت معي الاشياء
أكثر فأكثر
فأمسيت
أنتظر كل مساء
ذاك الحلم الوردي
أترقبه
علني أتلمس
تلك الصوره
وفي صحوي
أبحث عنها
على حافة
ذاك الجبل
أستنشق هواءه
العليل
وتحملني نسماته
كطائر يسبح
بين السماء والارض
فأرى في يقظتي
خيال وطيف
يملأ جسدي
فألتفت يمنة ويسره
علني أرى حلمي
يتحقق
فأبحث
وأبحث بين الورود
أبحث في كل الوجوه
ولكن لا أجد تلك الصوره
الا في منامي
فأعود للحلم
لأعيش لحظات
تمنيت لو انها تدوم
لما لا
فهو حلمي الاول

_________________

يـاوقت..يكفي مابقى للعمر.. كثر اللي مضـى
تعبت أجـامل غربتي وأشكي همومي للوطن~
لمحتني (ساكت) ترى ماكل من يسكت رضا
مجبـور أصارع بلوتـي مدامها ..لعبة زمن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حادي المطايا
المدير العام
المدير العام
avatar

mms
ذكر

عدد المساهمات : 301
نقاط : 892
التقييم : 1
تاريخ التسجيل : 17/06/2011
الموقع : في قلوب من يحبونني

مُساهمةموضوع: رد: الان ماذا بقي لي ــقررت ان ارحل   الجمعة فبراير 10, 2012 4:14 am


(( يتبع ))
(( 4 ))

ذات يوم
من بين كل العيون
أسرتني تلك العيون
أبحرت في أعماقها
أحسست بدفئها
سرت بي رعشة
دعتني نحوها
أقتربت
أكثر فأكثر
ثملت من رحيقها
سكرت من عطرها
أخذتني
إلى عالمها
عالم الاحلام
فظننت أنني
مازلت أحلم
وان ما أراه
هو ما يظهر لي
دائما في حلمي
لكنها حقيقه
نعم
هي حلمي
وعشقي
وروحي
ومنتهى قلبي
فتسائلت
أهناك إختلاف
بين الحلم والحقيقه
فعندما دنا الليل
ونمت
لم أعد أشاهد حلمي
عرفت عندها
ان حلمي الاول
ذاك الطيف
الذي رأيته
صغيرا
وذاك الحلم الذي
راودني كبيرا
هو حلمي
الازلي
حلمي الاخير
أنها أنت
حبيبتي


أحبك
***************
(( 5 ))
حبيبتي
داعبني طيفك
صغيرا
وعندما كبرت قليلا
تخللني طيفك
ولما كبرت
جلست اترقبك
مع كل موجه
بحر
مع كل نسمه
وعطر
مع كل همسه
وزهر
مع كل غصن
وشجر
وها أنا
أحتظنك
بين رموشي
أخفيك
في عيني
أسكنك
قلبي
فهل
استجاب لي
القدر
ام انها
ايام ويختفي
نورك عن
النظر


حبيبتي
مهما كان
ومهما حصل
لاتنسي
قلبا
أحبك
وعشقك
وهام
في عالمك
أنت شمسي
وظلي
أنت وردي
وفلي
أنت جزئي
وكلي

حبيبتي
سيبقى
طيفك
في قلبي
يعطره
وينتشي منه
وإن حان
موعد الرحيل
فلتعلمي
ان حبك
أخر شيء
يذوب في قبري

أحلم هو
أم حقيقه
أم خيال
أم أمنيات
قد تكون كلها
وقد تكون

(**********)

نقطه فوق السطر

حبك جعلني أسمع صوت النجوم أهيم فوق السحاب فماذا بيدي لأثبت لك حبي؟؟؟
إنه قدري أن لا استطيع أن أكشف لك عن مقدار حبي

أحبك

.. نهايه أحلامي على صخور الشاطئ ..

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(( منتصف الليل ))

يا سيدي يا من تجلس على قوس القمر
نادني سيدتي
كي تكتمل الحكايا ويحلو السهر
كم يروقني هذا الاسم
تطلقني من قمم الطفوله
واترك ضفائري على مسارح الدمى
وتتسارع نبضات قلبي
معلنه ولادة قلب سيده
بتاريخ اسطورة تتجلى بالشفافيه
مع بزوغ شفق احمر
نادني سيدتي
اختفي بظلام الليل
واهمس للنجوم
وارى تلك الهاله حول القمر
يزداد اتساعها
حتى تضمني معك
ونختفي مع ذاك الشهب
حيث يسقط بارض الاحلام
كي تضمنا بكل شوق
بعيدا عن اعين البشر
نادني سيدتي
فما اجمل الحكايا عن السيدات
حين تخرج امراءه من رحم الطفوله
تصادق المرايا
وتعانق الاحلام
وترسم على خطوات الزمن
عن العشق اجمل الحكايا
قصص من مدن الوهم
تلك هي سيدة يا سيدي
ولدت من كلماتك تصقلها كالدرر
نادني سيدتي
كي اترك كوخ الطفوله
معلق على جذوع الشجر
وعلى مراجيح العمر
يتراقص حينا فرحا بحكايا الصغر
ويتنشق عبير هوى قادم
من سكة سفر
نادني سيدتي
فطالما راقني ان اتوج سيدة النساء
او سيدة منتصف ليل بذات مساء
او سيدة الطفوله بدمى بلهاء
سيدي نادني كيفما تشاء
فانا افرح منك بكل الاسماء
فاسمي بين شفتيتك يكون سكر
فاهلا بك سيدي
تنير عالمي
تسلب اوقاتي
تلوح لي بالامل
تداعب افكاري
تحتل قلعة قلبي
وتسرق منامي
وتعلقه بين اناملك كي يتبلور
آه منك سيدي
هنا على شواطئ عمرك اختفت كل اعذاري
واشرقت الشمس بذاك النهار
بعدما ولدت ذات مساء سيده
توجتها الشمس بسنابل نورها
وتجلت بعنفوانها باجمل رداء
وسنابل شعرها الاسمر
افتح ذراعيك يا تاريخ الراحلين
وسجل
ولادة امراءه لمع نجمها بافق المحبين
تعلق بعنقها تعويذه معلق بطرفها قلبين
وقوس عذراء سيد البراهين
فنادني سيدتي
الان
وغدا وكل حين
وعلق على كل نجمه تلك هي من
استحقت لقب سيدة منتصف ليل دون نساء البشر

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(( انتحار قلبي ))

ماذا ظــــــــــــــل لي
لم يبقَ غير بقايا إنسان
وهياكل زجاجية قابلة للسقوط
رحلـــــــــــــــــــتي بعيدا
وتركتي لى إرثا ً فى قلبى
تتصارع الأحزان على امتلاكه
تركتى لى جسرا ً تتسلق
عليه الحروف لتنتهك قلبى
وأسواره العتيقة
لا أدرى هل أنتِ محبوبتى
محبوبتى التى عشقت الحب بكل هذيانه
وفجأة وبدون سابق إنذار
تقررين الرحيل
وتشعلين نارا ً في قلبٍ
يعشق ُ الاخضرار
وتقطعين مياه الأنهار
وتسكبين على جسدي
لعنات الأشرار
وتعطى بيدك مفاتيح النار
لتعبث وتنتهك قلبا ً
لا يملك ُ الفرار
لماذا هل أستحق هذا
هل أستحق أن تنهار
ممتلكاتى أمامك بدون وقار
هل أستحق أن أنطوي
خلف ذاك الجدار
وأرتوى ألما وانكسار
من قال أن للحب مملكة
تحرسها كل الأجفان
من قال أنك ِإمراة
تقسم ُ بأعظم الأيمان
أن معشوقات قيس
وانطونيو وروميو
هم لك ِأختان صديقتان
وتدعين أنك ِ تعلمتي
منهم أصول الغرام
ومن قال أنك ٍ أمراة ٍ
فى خصرها وأنوثتها
تشدو أنشودة فنان
من قال ومن قال ومن قال
من قال أن أترك أركانى
لبارعة تجيدُ أتقان الأدوار
لامرأة تُبيح لنفسها انتهاك حقوقى
وبيعى بدون سابق إنذار
لا أدرى هل يختلف ُ الحبيبان
وهل تكتبُ قصة بدون عنوان

هل نسيتى ليلة من ليالى ذاك المكان
تلذذنا العشق ومن كثرته وحلاوته
نبتت أسفلنا ازهار الأقحــــــــــوان
حتى أشجار الخيــــــــــــزران
ضحكت وراقصت
وقالت 000
ليله لن تعود مرة اخرى فى ذاك المكان
تعجبت من قولها
وأدركت أن قصتى ونهايتى
ستموت كطفلٍ لم يكتمل البنيان
وحقا قصتي ماتت قبل أن توُلد
داخل الأرحام

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( صديقتي إحساس مؤلم ))

افتقدت شيئا وأنتِ لا ترحمين

فإلى أين ترحلين ..

وتركتي بنفسي الظلم والأنين

إلى أين ترحلين ..

أهواكي ويهواكي القلب الحزين

إلى أين ترحلين ..

شريانًُُ أنتي في جسدي.. أم نبضًُ يسرع ويبطئ كيف تشائين

إلى أين ترحلين ..

أحببتك أكثر من نفسي ونفسي عليا منكِ تغير

إلى أين ترحلين ..

يعزف القلب دقاته حينما يفكر فيكى.. ووقت أن يراكِ يسرع بنبضه وكأنه

طفلًُ يلعب ويجري ويسبق قطار العمر الحزين

فإلى أين ترحلين..

إلى أين ترحلين؟

والقلب في هواكي كالمسكين ..

الذي والذي والذي وال………….

إلى أين الرحيل.. وتركتي بقلبي الظلم والأنين

إلى أين يأخذك مني القدر .. اتسمحين

أتسمحين لقلبك بالرحيل .. أتسمعين

قلبي يدوب في الكأس السحيق

ينهمر ويختفي إلى أبد الآبدين

أبعد ذلك ترحلين .. إذن

إلى أين ترحلين

إلى أين أنتِ ذاهبه..

إلى أين أنتي راحله..

العمر يجري والوقت يجري

والدموع في عيني غارقه..

فإلى أين ترحلين.

أتوق للقاءك فهل تسمحين

أداعب همسات القدر حتى تصبحين ..

في كل مكان أذهب إليه .. أراكي فيه

أتسمحين يكون اليوم لنا ..

وغداً نملأ الدنيا بالزهور والريحان المتجادلين

أتسمحين..

إذاً فلماذا ترحلين

إلى أين ترحلين..

إلى أين تتجهين .. أخاف عليكي من الوحوش الغادرين

أخاف على نسمة الحب الجميل .. من رياح الخماسين

أتوق للقاءك عند فجر الليل الحزين.. أنتظر منكي الحب والحنين

ارجعي لتأخذي ما لدي من حب وحنان وإبقي معي طول السنين

فأنتي الحب وما لي غيرك.. تنسيني آلآم السنين

هل تعلمين ..هل تعلمين أن دموعي لم تستأذن الرحيل

سقطت مني دون أن أدري.. دون أن تشعر بالحنين

هل تسمعين .. نبضاتُ قلبي تعزف اللحن الجميل

أي إحساسًُ أنتي.. فقد أتيتي لتُيقظيني ولاأعلم متى سترحلين

أرجوكي لا تغادري حلمي الجميل.. لا تسألي عن سبب الحنين

بل إبقي معي على أمل اللقاء..

لقاء القلوب.. من بعد غياب طول السنين

إلى أين ترحلين ..

يا عمري يا أحلى السنين ..

إلى أين ترحلين ..

يا قلبي يا نبضي الحزين ..

إلى أين ترحلين..

أهكذا تظهرين ثم أحبك وأحبك وأحبك فتنقلب السنين وتختفين

أبعثر في غبار الزمن العتيق حتى وجدتك تلوحين لي بأن أبقى بعيداً فمن ماذا تخافين..

أتخافين من حبي لكي لا تخافين فقلبي كالطائر المسكين لا يستطيع أن يؤذى أحد

فهو يجرح نفسه من أجل سعادتك ومع ذلك فأنتي ترحلين

فبالله عليكي إلى أين ترحلين..

أنتظرك منذ زمن ٍ بعيد

فإلى أين ترحلين

أين تختبئين وتتركي قلبي شريد مسكين

أهواكي بكل دقه ينبضها قلبي الحزين

فإلى أين ترحلين..

كيف لكِ أن ترحلى وأنتِ الأمل الوحيد

هل يروق لكي أن تتركي قلبي المسكين

أما سمعتي عن حنان القلوب ..أين إذن هذا الحنان

أين إذن شعوري بالأمان..

ترحلين أهكذا ترحلين ..

تتركين قلبي وترحلي ..

تبكين عيني وترحلي ..

أهواكي مهما ترحلي ..

فإلى أين ترحلي ..

آنستي.. إلى أين ترحلين

أهكذا يكون الحب ..

أهكذا يدق القلب ..

أين حبك إذن ، أين عطفك إذن

لماذا ترحلين وحدك .. لماذا تتركين قلبك .. أحبك نعم أحبك

ولم أكن أستطيع البقاء دونك .. فيجب أن أرحل أنا أيضاً

إلى أي مكان .. لا أعلم أين سأذهب

ربما تركت الكون من أجلك ..

آنستي.. إلى أين ترحلين

عطرك يبوح لى عن مكانك ..

نبضاتُ قلبك تدق داخل أذناى ..

أسمعها دائماً وكأنها ناى ..

تلهمنى الصبر ..

تعطيني الأمل ..

تتحدى الزمن .. حتى تكونِ لي مدى الحياه ..

إحساس مؤلم إلى أين ترحلين ..

عزيزتي..

تجعلني عيناكِ .. أترك خلفي الأحزان ..

تنسيني الماضي.. تنسيني الحرمان ..

تأخذني من نفسي ..

لأكون أسير هواكي.. بدون قضبان ..

غاليتي

هل كانت أيامي لحن ً جميل فهواه قلبك ..

وإبتعدتي حتى لا تعشقي الحب معي والحنان ..

إلى أين ترحلين ...

،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( غرفة حبيبتي ))
غرفة حبيبتي

لا ادري كيف دخلت الى غرفة نومها!!
ولكني الان موجود
لن افوت الفرصة
الضلام دامس
والسكون حل
اسمع فقط تغريد طيور الحب
المتواجدين في القفص
انا من اهديتها اياة
قد علما بقدومي
وهما يرحبان بي
اقتربت منهما
التقطت بعض البذور
بدأو ي التقاطها
ثم بدأ بتغريد جميل
وعلى انغام عصافير الحب
اشحت بوجهي اتفحص المكان
انظر الى زوايا الغرفه
اتعرف على مملكة حبيبتي ومأواها
هناك على المكتب
شمعة تضيء
ذات لون خافت مبهر لنضر
رأيت حبيبتي مستلقاة على سريرها
كطفلة هاربة من شيء يطاردها
ما اجمل وجهها وهي نائمة
وما اجمل شعرها (المربوط) للخلف
وما اجمل جيدها
ما اجمل خصرها
وما اجمل وما اجمل انها اجمل من كل جميلة
اقتربت منها
اقتربت
أقتربت
اقتربت
ولازال الطيران يشدوان بتغريد جميل
وعلى ضوء الشمعة
وانا امشي على رؤؤس اصابعي
كاتم انفاسي
اقترب بهدوء
كل هذا كي لا ازعجها
لا اريد ان ايقضها من نومها
وفجأة استيقضت
خفت ان تراني
ربما ستصرخ
ربما ستغضب..
لكنها لم ترني
تنفست الصعداء
استلقت على الجانب ألأخر
انة من حسن حضي
كي اراها من كل جانب
واستسلمت حبيبتي لنوم
كان واضح عليها التعب
وألأعياء وألأرهاق
وكانت فعلا بحاجة الى النوم لوقت طويل جدا
اقتربت اكثر
اكثر اكثر
وها انا اصل الي حبيبتي
هي الان مستلقية على الفراش
انا وهي لا احد معنا
تأملت وجهها كثيرا
ابعدت الشعر المنسدل من على جبينها
لارى بوضوح حسنها الفتان
لم تشعر بلمسة يدي الحانية عليها
كما لم تسمع بوقع خطوات اصابع قدمي
لكنها ابتسمت ابتسامة رضا وقبول وفرح
حتى عيناها ابتسمت
اقتربت اكثر
دمعت عينها
حبيبتي تبكي وهي نائمة
لماذا ؟؟ لاعلم لي
لابد ان امسح دمعها بيدي
حسنا ..سأقترب اكثر
انفي يقترب من انفها
انفاسها ساخنة جدا
انها تثور كالبركان
لم تحرقني
اعتدت على ثوارنها
شممت رائحتها بعمق
اي وردة هي
واي ياسمينة
واي جورية
واي زنبقة
واي لوتس
واي غاردينيا
انها فعلا ملكة الورد
فأخذت نفس عميق
حتى امتلأت رئتي بالهواء النقي الزكي
ماهذة الرائحة الزكية العطرة العبقة
انتعشت لها روحي
وتفتحت كل مسام جسدي
حبيبتي لا زالت نائمة .. سابحة .. حالمة
مااااا اروعها
ربما تحلم بي في هذه اللحضة
كيف تحلم بي؟؟!!
ولكني معها في الواقع
وهي لا تدري
امسكت بيدها بهدوء ولطف
وضعتها على خدي.... اغمضت عيني
احسست بنعومة الحرير وشعور خطير
على ملمس يديها
اخذت في عد اصابعها
والاعبها
واداعبها
قبلت باطن يدها ..
وكفها ..
حتى أنني لعقت اصابعها بلساني
حبيبتي ... شهية ..
لذيذة ..
سرقت النضر الى وجهها انها تبتسم
اعتقد انها لو علمت بقدومي
ربما احسنت استقبالي
ربما عطرت ألأجواء
او زادت اعداد الشموع
فحبيبتي اميرة الرومنسية
لازلت ممسك بيدها
وضعتها على قلبي
اريد منه ان يحس بلمسة حانية
اتعبتة الجروح
وانهكتة المسافات
يد حبيبتي ستطببه
وفعلا كان في يدها الشفاء
.
.
.

الان ماذا بقي لي
هل التهتمها؟؟
لا لن افعل
قررت ان ارحل
فعلا ها انا الان اعود ادراجي
وقفت
استدرت
بدت خطواتي متثاقلة
عابس الوجة
مقطب الحواجب
حزين
كئيب
لا اريد الرحيل
اريد ان استلقي على السرير !!
لكني لا استطيع
هناك حاجز منيع
الكل هنا رحب بقدومي
الكل يعرف انني هنا
الا حبيبتي لازالت نائمة
ولم تشعر بي
مررت بعصافير الحب
بدأو في تغريد حزين
غير الي سمعتة منذ قدومي
كأنهما يقولان
إبق هنا لاترحل
لكن لا بد من الرحيل
ابتسمت ابتسامة صفراء
وادرت وجهي
حتى الشمعة التي على المكتب انطفأت
ربما المها رحيلي
ما اصعب الرحيل
انه مؤلم
تنهيدة قوية اخرجها من صدري
تغرورق عيني بالدمع
شفتاي تأخذ شكل القوس الحزين
ونظرت الى ألأسفل
ابحث عن طريق العودة
واتحسس خطوات قدمي
وامشي على رؤؤس اصابعي
فجأة
سمعت صوتا خافتا يقول:
عانقني يا حبيبي !!!
وبسرعة البرق نظرت الى الخلف
انها حبيبتي
قد افاقت من نومها
وفتحت لى ذراعيها
وانفرجت اساريري
وبخطى سريعة
وصلت الى حضنها
الى وطني الامن
جذبتني بقوة وعنف
همست في اذنها : الم تكوني نائمة؟!
قالت : كنت اعرف انك ستأتي .. كنت انتظرك !!
قلت :من اخبرك...؟؟
قالت : طيور الحب !!
فنظرت الى الطيران الذين في القفص
فوجدتهما يتبادلان القبل
وكانهما يقولان لي
افعل مثلنا
حتى الشمعة عادت لها الروح
واشتعلت
وانا ايضا اشتعلت
وفجأة
سقطنا انا وحبيبتي
في اللاوعي

،،،،،،،،،،،،،،
(( راحة قلبي ))

عـــنـــدمــــا امـــــســـــك بــقــلـــمـــي وانــــــــــزف فــــــــــي أوراقـــي....يـــرتــــاح قـــلـــبــــي
وتــنــطــفــئ نــــيــــران ألــمــي..ويــجــف دمــــعــــي الــــــــذي فــــاضــــت بـــــــــه عـــيـــنـــي

وعــــــــــــنـــــــــــــدهـــــــــــــا
أســـــــــــــــــــافـــــــــــــــــــر
لـــــــلـــــــبــــــــعــــــــيــــــــد..
أهــــــــــــــيـــــــــــــــم فـــــــــــــــــــــــــــــي
دنــــــــــــــيـــــــــــــــا الـــــــــخــــــــــيــــــــــال.
عــــــــــــــــــــلــــــــــــــــــــي
أجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
ضـــــــــــــالــــــــــــــتــــــــــــــي..

وبين حنايا دفتري وإمساكي لقلمي..اقلب صفحات الزمن لاارى تقاسيم في وجهي مضى عليها الدهر..
اســتــلــهــم أفــــكــــاري الــــتـــــي كــــانـــــت تـرافـقـنـي..وأنـاديــهــا مـــــــــرة أخـــــــــرى..
كلمـا استرجعـت مـع نفسـي رحلـة ذكرياتـي وفصـول حياتـي التـي توقفـت أحداثـهـا مـنـذ سـنـوات...
حــيــاة لــــم تـكـتـمـل فـرحـتــي فـيـهــا ولكـن..بـقـيـة قـصـصـهــا مـحــفــورة فـــــي أعـمــاقــي..

لـــــحـــــظــــــتــــــهــــــا..أقــــــوم
بـــــــــــالاعـــــــــــتــــــــــــذار
لــــــــقـــــــــلـــــــــبـــــــــي..

اصـــــــــــرخ بــــأعــــلــــى صــوتــي..لــتــســقــط حــــــروفــــــي نــــــازفــــــة هــــمــــومــــي..
أيـقــظ قـلـبـي مـــن غـفـوتـه الـتــي مـضــى عـلـيـهـا زمــــن ليـشـعـرنـي بـالـحــب مــــرة أخــــرى..
افـــــــتــــــــح عـــــيـــــنــــــي لاارى الــــنــــور..حــــتــــى وان كــــــــــــــــان ســـــاطـــــعــــــا..
أعـــــــطـــــــي أذنــــــــــــــي حـــريـــتــــهــــا لــــلـــــتـــــذوق مـــــعـــــنـــــى الـــــحـــــيـــــاة..
اســـتـــلــــهــــم خــــطـــــايـــــا واثــقــة..لــتــســـيـــر بــــــــــــــي نـــــــحــــــــو الأمـــــــــــــــل..

عــــنـــــدهـــــا فــــقـــــط..اطـــــوي صــــفـــــحـــــات الأنـــــــيـــــــن مــــــــــــــن حــــيـــــاتـــــي
_______

هـــــــــمـــــــ ــــســـــــــة :

مـــــــــــــــــــــن عــــــــــمـــــــــــق
الـــــــبـــــــحـــــــر نـــــــعـــــــانـــــــق
الأفــــــــــــــــــــــراح
ومــــــــــــــــن وســــــــــــــــط الـــــصـــــحــــــراء نـــــلـــــبــــــس ثــــــــــــــــوب الــــــــحــــــــزن
وبــــــــــرقــــــــــة الـــــنـــــســـــيــــــم
نـــــــعـــــــشـــــــق كـــــــــــــــــــــل
جـــــــمـــــــيـــــــل
وبـــــــــآهــــــــــات الــــســـــنـــــيـــــن نـــــــــلامــــــــــس شــــــــــمــــــــــس الــــــحـــــــيـــــــاة
ويـــــرتـــــقــــــى لــــــــــــــــك الــــــــحــــــــب
مـــــــــــــــــن الـــــقــــــلــــــب الـــــنــــــابــــــض
يـــــــــــــغـــــــــــــيــــــــــــــر
مــــــــــــــــــــلامــــــــــــــــــــح
الـــــــــــــشــــــــــــــتــــــــــــــاء

،،،،،،،،،،،،،،،
(( رغبتي الملحهـــ ))

الآن وفي هذه اللحظة أشعر برغبة ملّحة في رؤيتك..

سماع صوتك..

النظر إليك ..

أو حتى سماع أخبارك..

وكأنني مدمن لا يستطيع العيش من دون مخدراته ..

وكأن حبي لك هو تلك السموم القاتلة ..

تقتل ببطء ..

تذبح بسكون ..

وتتسلل كالحمل الوديع إلى أجزاء الجسم..
كذلك حبك..

يقتلني ببطء ..

بوداعة ورقة ..

ببسمة وضحكة ..
**
تحيّرني فيك أمور كثيرة يا جارحي ..

كيف يمكن لك أن تكون من غرز السكين في كبدي ..

وفي نفس الوقت تكون من يحاول سؤالي عن سبب نزفها ..

كيف ممكن لك أن تكون من رسم الدمعة على خدي ..

وفي نفس اللحظة تستأذنني لمسحها؟؟!! ..
آااااه هل هذا هو الحب ؟؟ هل هذا هو الهيام؟؟

شعوري فاق الخيال ..

ليتك تحس به ..

ليتك تدرك ما أمّر به من معاناة..

لعذرتني ..

لبكيت على حالي كالطفل ..

لكنتُ قد استرحمت دقات قلبك البعيد عني..

النائي عن عالمي هذا ..
**
مالي لا أقوى على الصمود ..

وبعد مرور فترة من الزمن..

لازال الحنين يتجدد في شراييني كالماء الذي لا أستغني عنه..

مالهذه العضلة المليئة بالهم والجروح ليست قادرة على استيعاب أن حبك لي من سابع المستحيلات..

كيف لي أن أقنع الروح لتعدل عن حبك؟؟كيف لي أن أشرح لفؤادي ليعزف عن الإشتياق إليك؟؟

كل شيء في هذا الكون يزيد من حنيني إليك وحتى أصغر الأشياء ..

ألن تسمع صوت أنيني ؟؟ ألن تشعر بوجعي ولوعتي ؟؟ ألن يحن قلبك وتشفق على حالي ؟؟..

كيف لعينيك أن تنام وقلبي أسير بين يديك ؟؟ كيف لك والراحة وأنا أشتعل شوقا إليك..؟؟
**
ما هذه الهواجس والظنون ..

لقد فقدتك منذ زمن ..

ولكن ما بداخلي لم يتغير ..

تغيّر الزمان ..

تغيّر المكان وحتى الأشخاص ..

ولكن حبي لك لم يتغير ..

إنه يزداد ..

يزداد ويزداد..

أخشى أن يأتي يوم يعجز فيه جسدي الصغير عن تحمل فيض حبك..

أخشى أن تأتي ساعة كهذه الساعة ..

أضعف فيها وأركض بلهفة وشغف شديد إليك..

لا..

لايمكنني فعل ذلك..

فأنت لست لي ..

وآلامي ومعاناتي لن تحرّك في داخلك شيئا ولا حتى مشاعر شفقة ..

**
كم هو صعب هذا الشعور ..

أن تكون لا شيء لم يعني لك كل شيء ..

كم هو مؤلم حبي لك..

فرجوتك ومن أعماق قلبي وعلى الرغم من أنني لم أترّجى كائن قط..

حررني من أسري وفك خناقي بطعنة من طعناتك المتوالية عليّ ..

شريطة أن تنهي كل ما يتعلق بي في هذا العالم..

وأصبح ذكرى يبكي عليها العاشق المظلوم..

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(( أفكر بالرحيل ))

شعور غريب ينتابني حين أفكر بالرحيل....

فمنذ تلك اللحظة أشعر بالغربة...

أتمنى ألا تدمع عيناي عندما تنظر إليك.....

أتمنى أن تشل يداي عندما تمتدان لوداعك....

أرجو أن يتحول قلبي إلى كتلة من رماد مثل الحجر...

آمل أن تتجمد أحاسيسي..يصعب علي تخيل حياتي بدونك...

أن أعيش في هذا العالم محرومة من رؤيتك وسماع صوتك....

يخيفني مجرد التفكير بأنك في يوم ما قد تنساني...

وتتركني وحيدة للغربة.....وقبل الرحيل.....

تذكر أن حبي لك لن يتوقف ...

وشوقي إليك أكبر من لهفتي عليك.......

،،،،،،،،،،،،،،،
(( قريباً سأرحل أنا ))

ذهبت للبحر حاملاً حزني ودموعي والأسى...

ذهبت وشكيت له ما بي من حزن....

قلتُ له حبيبتي سترحل ولا يمكنني العيش دونها..

سترحل وتتركني وحيداً... ستأخذها الدنيا وتذهب بعيداً عني...

فهي الماء الذي يرويني وقت العطش... هي الهواء الذي أستنشقه... كيف سأحيا دونها..؟؟ كيف يا بحر..؟؟

أتيت لك حاملاً همومي.. لأقولها لك.. لك أنت... لأنك الوحيد الذي ستسمعني..

الوحيد الذي ستخفف عني همومي وحزني بعد رحيل حبيبتي ...

وفي تلك اللحظة نزلت دمعة... دمعة واحدة... حرقت خدي من حزنها الشديد لرحيل
حبيبتي... نزلت وذهبت إليه.. وتركتني وحيداً بلا دموع... بكى البحر.. بكى
وبكى... تعجبت... تعجبت كثيراً وقلت له... أتبكي أيها البحر..؟؟ كيف
تبكي... فأنت القوي...؟؟ كيف تبكي...؟؟ قال لي بأسى... أبكي عليك أيها
العاشق... أبكي على حزنك... أبكي على الأسى الذي تعيشه... أبكي على همك
الذي يكبرك... نعم أبكي... أبكي على ما يحصل لك... فقصتك تبكي عالماً
بأسره... كيف لا أبكي...! قلت له... أيها البحر أنا حزيناً في هذه الدنيا..
هل تساعدني..؟؟ فرد البحر قائلاً... أهنئك على قلبك الصامد... قلبك الذي
يتحمل كل هذه الهموم... تلاطمت أمواج البحر... وصدر صوتاً قوياً... قويـاً
هز كل ما بي... ثم قال مرة أخرى... أنت فتى أسير.. أسير في الحب الذي وقعت
به... فاعذرني أيها الفتى... لايمكنني مساعدتك... قلبك ليس معك.. قلبك مع
تلك العشيقه التي رحلت... رحلت وأخذت قلبك ودموعك... فلا يمكنني فعل شي...
لا يمكنني تحمل همومك هذه المرة... أنا آسف.... قلت له بحزن... اعتدت على
قلبها... القلب الذي كان دوماً يسمعني... فلم يقل لي ما قلته أنت... كانت
أبواب قلبها مفتوحةً لي... وكان يخفف عني ألمي وحزني.. ويشاركني همي...
ااااااااه.. أين ذلك القلب الكبير.. أين هو..؟؟؟ لا أجده عند احد... أريدك
يا عشيقتي.. أريدك بقربي... لا تذهب عني... لا تذهب... لا يفهمني احد سوا
قلبك... قلبك الذي عشقته بنبضاته... بكل نبضة كان يهدئني... ااااااااااه...
رحلت ورحل معها القلب الكبير... و ظللت أنا في هذه الدنيا وحيداً... أشكي
همي لنفسي... رحلت ورحل قلبي معها... ورحلت حياتي معها... وقريباً سأرحل
أنا...

اعذروني لقد اختصرت خاطرتي هذه للأسف لم أكملها فدموعي بللت أوراقي

،،،،،،،،،،،،،،،،
(( قتلتني حبيبتي ))

كيف يقولون أن الحبيبة لا تقتل !!!!!!!!!

فقد قتلتني ......

وأَراقَة دموعي .....

جرحتني ... وألتحفَة جرّوحي ...

أمتَصة رحيق َ شبابي ِ.....

ومنحتني خريف شيخوختها.....

...... رَحلت َ ببرودةَ فصلِ ِ الشتــــــــــاء...

......ودَمَرت كُلَ فصول الربيـــــــــــــــــع...

مزقتني ... وتركتني أنزفُ علىَ صخرةِ قلبي المكلومُ

ليتها أَجهزَت عليّ ....قبل الرحيل

كانت بارده حتى في نظراتها..

كانت قاسيه وكنتُ فريسه...

سرت ُ مُلطخه بدماءِ عُمري.. وأغتسلَة بفجر الأمـــــــل

وتركتني في ليلةَ شِتوية الملامحِ...

أئن البردَ....... وأتحسس الجروح... ولكن بصمت !!

فحروفي لاتقوى على الحراك.....

ودموعي لاتقوى الصموووود.....

ليتها أحكمت خنقي...

ووارى جسدي الفاني تحت حفنات الرمل...حتى لا أحس الانكسار..

حتى لا اعد الوقت بعدة ولا أعرف الحرمان....

حتى لا أراى انعكاسات ملامحها تغطي طُرقاتي الضيقة

أكاد أختنق العبرات ....

أجادة هذه المرة طعني ..مع أنها لم تجيد شيئاَ في حياتها البائسة...

هجرتني تلك البائسه..

ليتني صفعتها...كيف ؟؟؟ ويدايا لاتقوى على الحراك.....

هجرتني ... وجعلت الليل طويلا سرمدياَ.....

فبالكاد أشعر بقهقهة انبعاثات الفجر الأوحد....

وبالكاد أتنفس الصعداء...

أثقلك بالهموم ......يا لقلبي المظلوم...
...
قبل قدومها كنت أرتدي لها اجمل ثيابي...

وأضع بعض قطرات من زجاجة عطري الباريسي ...

قَدِمَت إلى ....ومزقت بجحودها كل لوحاتي الجميلة التي زينتُ بها حائطي....

أقبلت معها عواصف الحزن الخريفي ....

ووقفت أمامي وحجبت عني ضوء شموعي...

كانت قاسيه فبدأت بجرحي ,

وتمزيقي ,

وخنقي ,

ورمت بجسدي أمام ناظري..

ولم تقتلني ......... ليتها فعلت .....
،،،،،،،،،،،،،،،،،،
(( مشاعري ))
وحين تلم خيوط الشمس
تتجمع طيور حبي ولا تستقر
يرتعش الفؤاد ولا يستقر
تطير فراشات روحي
تحوم حول النار ولا تستقر
مشاعري لا تستقر
ويأتلف النهر و النجم
يمنحا فؤادي وردة بيضاء لم يلوثها البشر
ولكن ينخلع قلبي
كأن جمرة نار
تمر على جسدي فيتحول فضاء يثور
ولا يستقر


فأقسم أنى لن أعود كبركان
يهمي
ولا يستقر
فحينا اثور
وحينا
اخبو
أغيب
أموت
فكوني
يهيم
ولا يستقر
وأقسم أني سأرتل عشقي
موتي
حياتي
ولن استقر
مشاعر ي ثائرة
لاشىء معي
غير صراخ أحلامي
اسمعه داخل فؤاد جريح
وليل يجر بقاياه
ذبيح
ونجوم
ماتت فوق شطآني
لا شىء معي
ضاقت كل الازمان
تقتات كل الازمنة مشاعري
تتخذها زادا للاحزان
لاشىء معي
غير حزن
وجرح
وصدي الآم

والنجوم
متصاعدة كـ كوب الثلج
أحاول أن أملأها
فبداخلي
أحزان تقتلني
ذاكرة
تتجعد
تدخلها أشجار
تترنح
نحو أهازيج العمر
أحيانا ترحل
نحو أنين الليل المخنوق
فتنكر كل براءات الحلم
تتدحرج
تحت
مسارات
الشوق
ذاكرتي
لا تصلح
الا للفوضى
من ذا
القادر
على مشاطرتي تلك الفوضى
في هذا الليل
ذاكرتي
لا
بل هي محض هباء
منثور
متدلي
من ذاكرة
الويل

_________________

يـاوقت..يكفي مابقى للعمر.. كثر اللي مضـى
تعبت أجـامل غربتي وأشكي همومي للوطن~
لمحتني (ساكت) ترى ماكل من يسكت رضا
مجبـور أصارع بلوتـي مدامها ..لعبة زمن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الان ماذا بقي لي ــقررت ان ارحل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لحن العشاق الثقافي العربي :: المنتــــــــــــــــــــــــــــــديات الأدبيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة :: منتدى إنعكاس روح للخواطر والشعر-
انتقل الى: