منتديات لحن العشاق الثقافي العربي
اهلاا بكم زوار المنتدى الكرام

1. تفضلو بالتسجيل فى منتدانا http://fouad7yn.grafbb.com/

2. بعد التسجيل فى المنتدى يجب ان تفعل العضوية بالذهاب الى الايميل الخاص بك ((yahoo/hot))سوف نبعت لك رسالة على رسائل ال ثم اقبلها وبهكذا تكون عضو فى منتدى ((لحن العشاق))
ملحوظةهامة : اذا لم تعرف كيف تُفَعل العضوية الخاصة بك إنتظر لليوم التالى والادارة سوف تفعلك العضوية سنبعث لك برسالة ولا تنسى اسم العضوية والرقم السرى فقط..؟
وإن لم تستطع التسجيل فقط إبعث لنا بإيميلك وبرسالة خاصة على مدير المنتدى او على هذا الإيميل (nora882006@HOTMAIL.COM)

شكرااااااااااااااعلى التسجيل فى منتدانا ((http://fouad7yn.grafbb.com

مع تحيات إدارة الموقع ((لحن العشاق))


منتديات لحن العشاق الثقافي العربي


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخوللوحة التحكم

شاطر | 
 

 رمضان ببهجتة يطل على مدينة عدن برونقة الخاص

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حادي المطايا
المدير العام
المدير العام
avatar

mms
ذكر

عدد المساهمات : 299
نقاط : 886
التقييم : 1
تاريخ التسجيل : 17/06/2011
الموقع : في قلوب من يحبونني

مُساهمةموضوع: رمضان ببهجتة يطل على مدينة عدن برونقة الخاص   الثلاثاء أغسطس 02, 2011 5:08 am


هاهو
شهر رمضان يهل علينا من جديد، شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار والذي
نستشعر بمجيئه بتلك النفحات الروحانية والإيمانية فتعود ذكرياتنا وليالينا
إلى الأيام الخوالي، أيام آبائنا وأجدادنا التي لازلنا نتذكر تفاصيلها
المحفورة في أذهاننا وعقولنا فنستحضر معها التقاليد الرمضانية التي
اعتدناها في مدينة عدن وضواحيها بجذورها التاريخية المتأصلة، تلبية للنداء
الروحي بهذا الشهر الفضيل.



ولمدينة
عدن مذاق خاص في الشهر الكريم تختلف عن تقاليد وعادات المدن اليمنية
الأخرى التي ورثها أهالي المدينة أباً عن جد، فمن التجهيزات والاستعدادات
المتعارفة تجد في حوافي (شوارع) عدن نكهة خاصة تختلف عن باقي المدن اليمنية
الأخرى، حيث يبدأ الناس بتزيين الحوافي باللمبات الكهربائية أو ما يعرف
(بالتريكات) تخرج هذه اللمبات لتصل إلى الفوت بات (الرصيف) وفي القدم تجد
الأصالة وعبق وذكريات الماضي.



فقد
كان الناس يخرجون الأمياز (الطاولات) والكراسي إلى خارج منازلهم استعداداً
للسهرات والألعاب العدنية الرمضانية التي اشتهر فيها سكان المدينة
(كالكيرم ولعبة ورق البطة والدمنة وبيع التيس والغميضان وغيرها من الألعاب
المشهورة في عدن ) وتقوم الأسر قرب رمضان بتبادل الشاي المُلبن, والقهوه
المزغول، الفيمتو والماء البارد إلى السهرانين والمتواجدين أمام المنازل
كنوع من التراحم وزيادة أواصر المحبة والود و والتلاحم بين الأسر
والجيران،، .



وأما
الكتاب والشعراء والسياسيون فتجد سهراتهم الرمضانية مختلفة، فبين الأدب
والشعر والفكاهات الأدبية والسياسية والموسيقى والأغاني الشعبية يتجمع
الكثير منهم في أشهر وأعرق المقاهي العدنية كمقهى الشجرة في الشيخ عثمان
ومقهاية فارع في شارع حسن وغيرها من المقاهي المشهورة في أرجاء مدينة عدن،
تبدأ الدندنات والأشعار والأغاني العدنية والرقص الشعبي من حين لآخر ولا
تخلو تلك الجلسات من احتساء الشاي العدني ذي النكهة المميزة والمذاق الأصيل
المصنوع بطريقة خاصة لا يجيد صنعها إلا من له باع طويل في عمل الشاي
العدني الأصيل وأما الأطفال فترى سعادتهم لاتضاهيها أي سعادة وكأن رمضان
بكل ما فيه خلق لأجلهم و مازلت أتذكر وأنا طفلة صغيرة كيف كان رمضان
بالنسبة لنا نحن الأطفال فقبيل الشهر بثلاثة أيام أو يومين كنا نخرج نحن
الأطفال ببهجة وسعادة نحمل الفوانيس والمصابيح المضاءة التي تعني لنا
الكثير وكأننا أمام كرنفال مملوء بأجمل الألوان البهيجة، ننشد ونغني أجمل
الألحان والأغاني المأثورة و المشهورة في المدينة (مرحب مرحب يارمضان
يامرحباً بك يارمضان) (يمسا يمسا الخير يمسا اجينا نمسي عندكم ....))



ومع
تلك الاغاني نستمتع بالهدايا البسيطة التي يقدمها لنا الجيران وكل من
يرانا ونراها أجمل الهدايا في تلك الحارات والحوافي العدنية.



وتعد
وجبة الفطور في رمضان من الوجبات البسيطة التي تتكون من القهوة التي
يسميها أجدادنا بالقهوة (القشر)المزغوله وحبات التمر والشوربة والسمبوسة
والباجية والخمير الحالي والشفوت، فقبل آذان المغرب بقليل تجد أعظم حركه
إنسانية في شوارع وازقة وحوافي عدن تتزاحم فيها الأسر والأطفال، يرحم
الكبير الصغير ويشعر الأغنياء بالفقراء وتعج الحوافي بحركة غير مسبوقة،
فالكبار والصغار يرسلون الأطباق والصحون المتنوعة كالباجية والسمبوسة
والشربة والشفوت العدني إلى البيوت المجاورة وما حولها، عيال الحارات
الفقيرة في الحافة يأكلون من جميع الأصناف ومن كل ما لذ وطاب، فلا يوجد
تخزين للطعام وهموم وجبات السحور فالطعام متوفر لجميع الناس ومن جميع
الفئات وبوقت واحد وعند الطلب وبنظرة إلى واقعنا و حالنا اليوم نجد أن
رمضان بكل ما فيه قد تغير عن رمضان أجدادنا وآباءنا فمعظم العادات
والتقاليد الرمضانية المشهورة في عدن قد تلاشت في معظمها ولم يبقى منها سوى
القليل، فالظروف الاقتصادية المتدهورة انعكست سلباً على نفسية المواطن
البسيط الذي أصبح همه البحث عن لقمة العيش له ولأبنائه و يتمنى انتهاء
الشهر الفضيل إيذاناً بموعد زكاة الفطر، يجد نصيباً من زكاة الفطر ولم يعد
الكثير من الأغنياء يتلمسون حال الفقراء ومعاناتهم إلا في نهاية الشهر
الفضيل وبين كل هذه المعاناة نجد حالة من الجمود والشلل العام ينتاب معظم
أهالي المدينة وهم يستقبلون شهرهم هذا.



فبين
مشاعر القلق والترقب والخوف نجد مشاعر الأمل بانفراج وشيك لهذه الأزمة
السياسية التي طال أمدها وأدخلتنا إلى طريق وبين ذاك وذاك نجد موجة الحر
الشديدة تعصف بهذه المدينة وأرجاءها في ظل انقطاعات متكررة للتيار
الكهربائي التي اتخذت منحى غريبا هذا العام وكأنه مكتوب على هذه المدينة أن
تعيش بهذا البؤس والشقاء فمن المسؤول إذن عن كل يجري بهذه المدينة؟ ومن
يتحمل مأساة آلاف النازحين في كل من مدن زنجبار وجعار والقرى المجاورة
لمحافظة أبين والذين خرجوا عن بكرة أبيهم فتقطعت بهم السبل؟ بأي نفسية
سيستقبلون هؤلاء شهرهم الفضيل ومن سيعيد إليهم البسمة والحياة الكريمة وقد
كانوا أعزة في منازلهم وبين أحبابهم وذويهم امنين مطمئنين؟ التساؤلات كثيرة
والمعاناة قد تكون أشد ولكن عزاءنا أن يدخل الله الرحمة بشهر الرحمة لمن
انتزعت من قلوبهم الرحمة و أملنا المأمول بأن تعود عدن كما كان يعيش بها
أجدادنا السابقون وكما ينبغي أن تكون منارة وهامة تاريخية يتفيئ بخيراتها
وثرواتها الكبير والصغير.


_________________

يـاوقت..يكفي مابقى للعمر.. كثر اللي مضـى
تعبت أجـامل غربتي وأشكي همومي للوطن~
لمحتني (ساكت) ترى ماكل من يسكت رضا
مجبـور أصارع بلوتـي مدامها ..لعبة زمن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رمضان ببهجتة يطل على مدينة عدن برونقة الخاص
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لحن العشاق الثقافي العربي :: القســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم الاسلامــــــــــــــي :: قسم الرمضانيات على منتديات لحن العشاق :: شهر رمضان الذي انزل فية القرآن-
انتقل الى: